الخوف دفع "نتنياهو" لتبكير الانتخابات الإسرائيلية  إزالة الصورة من الطباعة

الخوف دفع “نتنياهو” لتبكير الانتخابات الإسرائيلية

قالت صحيفة “هآرتس” أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كان ينوي إجراء الانتخابات في شهر أيار/ مايو، لكنه اضطر إلى إعادة التفكير بسبب حلول شهر رمضان في هذا الشهر.

وأضافت الصحيفة، “لم يرغب نتنياهو، بتأجيل الانتخابات إلى شهر حزيران/ يونيو، بسبب خوفه من إمكانية قيام المستشار القانوني بنشر توصية بمحاكمته، الأمر الذي من شأنه أن يخرب فرص إعادة انتخابه”.

وأوضحت، “اضطر نتنياهو إلى الإسراع وتبكير مواعد الانتخابات إلى أوائل شهر نيسان/ أبريل، على أمل أن يسبق قرار المستشار القانوني”.

بدورها، ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم”، أن الائتلاف الهش، وفوق ذلك، التهديد القانوني الذي يحلق فوق رأس رئيس الحكومة نتنياهو، حسم القرار، أمس، وبعد نقاش قصير مع قادة الائتلاف، تم الإعلان بشكل رسمي عن حل الكنيست وإجراء الانتخابات بعد 105 أيام، أي في التاسع من نيسان/ أبريل 2019.

وقالت الصحيفة أنه في الأيام الأخيرة، تطورت الأزمة حول مشروع قانون التجنيد ولم يتم التوصل إلى حل. ويوم أمس، عندما اجتمع قادة الائتلاف، ناقشوا القانون أيضا، ولكن وفقا لشخص واحد، فإن قضية التجنيد ليست السبب على الإطلاق في قرار تبكير موعد الانتخابات.

Send this to a friend