فاجعة في فلسطين ..."محمد" توفي بعد ساعات من تشييع جثمان والدته

فاجعة في فلسطين …”محمد” توفي بعد ساعات من تشييع جثمان والدته

توفي مساء اليوم الجمعة، الطفل لطفي محمد لطفي محاميد (9 أعوام) من أم الفحم، في مستشفى سوروكا في بئر السبع، متأثرا بالجراح الحرجة التي أصيب بها فجر اليوم الجمعة، جراء حادث طرق وقع على شارع رقم 6 بالجنوب والذي راح ضحيته والدته فريدة إغبارية.

وأعلن الطاقم الطبي في مستشفى سوروكا مساء اليوم، وبعد ساعات من تشييع جثمان الوالدة عن وفاة ابنها الطفل محمد، وذلك بعد أن عمل الطبي جاهدا على إسعافه وإنقاذ حياته، علما أنه أصيب بجراح بالغة في الرأس، بينما ما زال شقيقه الأصغر (عام وثمانية أشهر)، يرقد بالمستشفى في وضع بالغ الخطورة.

وسيشيع جثمانه، غدا السبت، بعد صلاة الظهر من مسجد عين إبراهيم في أم الفحم.

وشيع أهالي أم الفحم، بعد صلاة عصر اليوم الجمعة، جثمان المرحومة فريدة إغبارية (27 عاما) والتي لقيت مصرعها، فجر اليوم الجمعة، إثر حادث طرق بين 6 سيارات على شارع رقم 6.

ولقيت الفقيدة مصرعها متأثرة بجراحها الخطيرة وأصيب 4 من أبنائها بجراح متفاوتة، فجر اليوم الجمعة، جراء حادث سير مروّع وقع بين 6 سيارات على شارع رقم 6 باتجاه الشمال.

يذكر أن حوادث الطرق حصدت 354 ضحية في البلاد منذ بداية العام 2016، بينهم 110 عرب لقوا مصرعهم بحوادث طرق ودهس.

Send this to a friend