شاهد رحل باسل الاعرج في رام الله بعد ان ترك خلفه الرصاص والدم ...

شاهد رحل باسل الاعرج في رام الله بعد ان ترك خلفه الرصاص والدم …

أعدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم الاثنين شابا بعد ان اقتحمت منزلا في البيرة برام الله، وقامت باحتجاز جثمانه ونقله الى جهة مجهولة.

وأكد شهود عيان أن الشهيد خاض اشتباكا مسلحا لمدة ساعتين، حتى نفذت الذخيرة من سلاح الشاب، قبل أن يتمكن الجنود من اقتحام المنزل الواقع في محيط مخيم قدورة، وإطلاق النار عليه من مسافة قريبة لاعدامه.
شاهد رحل باسل الاعرج في رام الله بعد ان ترك خلفه الرصاص والدم ...

شاهد رحل باسل الاعرج في رام الله بعد ان ترك خلفه الرصاص والدم ...

شاهد رحل باسل الاعرج في رام الله بعد ان ترك خلفه الرصاص والدم ...

واقتحمت قوات كبيرة المنزل الذي تحصن فيه المطلوب، وأعدمت الشاب، من خلال إطلاق وابل من الرصاص عليه، وهو ما يتضح من بقايا الرصاص التي خلفها الجنود وراءهم.

وحمل جنود الاحتلال الشاب من قدميه ورجليه وهو مضرج في دمائه، وأخرجوه من المنزل، بينما كان جسده يرتطم بالأرض.

من جهته قال موقع يديعوت احرنوت ان الشهيد هو باسل الاعرج من مدينة في بيت لحم.

ولم تعلن أية جهة فلسطينية رسمية عن اسم الشهيد أو عمره، فيما أكدت وزارة الصحة أن لا معلومات لديها حول الشهيد، وأنها تقوم بالتواصل مع الجهات الرسمية للتعرف على هويته.
وأضافت المصادر أن شابين آخرين أصيبا برصاص الاحتلال خلال مواجهات عنيفة اندلعت في محيط المنزل.

من جهته قال موقع 0404 العبري ان جنود الاحتلال اطلقوا النار على شاب فلسطيني فتح النار على افراد قوة خلال تنفيذهم عملية في ما ادى الى استشهاده، دون ان يصاب اي من الجنود بالرصاص.

Send this to a friend