هذا الطفل شنق نفسه بعد مقلبٍ مروّع نفّذته حبيبته!

هذا الطفل شنق نفسه بعد مقلبٍ مروّع نفّذته حبيبته!

قتل يبلغ من العمر 11 عاماً نفسه شنقاً بعدما قامت حبيبته التي تكبره بعامين بتلفيق حادثة موتها كجزء من مقلب على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك وفق والدة الطفل.

هذا الطفل شنق نفسه بعد مقلبٍ مروّع نفّذته حبيبته!

واعتبرت السيدة المفجوعة أن طفلها قتل نفسه بعدما لفّقت حبيبته، 13 عاماً، خبر وفاتها.

وتوفي تيسن في مستشفى في ولاية ميشيغان الأميركية يوم الثلاثاء الفائت وذلك بعدما شنق نفسه منذ حوالي الشهر تقريباً.

ولفتت والدة الصبي كاترينا جوس مؤخراً الى أن حبيبته قامت بتلفيق قصة وفاتها كحيلة مع صديقاتها.

ويُقال إن تيسن بدأ بمواعدة الفتاة سراً بعدما اشترى هاتفاً جديداً من دون علم أمه.

ويجب التنويه الى أن السيدة جوس، رأت أن الفتاة، التي لم يتم ذكر إسمها، يجب أن تكون مسؤولة قانونياً عن حادثة وفاة الصبي، وذلك لأنها جعلته يظن أنها قد قتلت نفسها.

هذا الطفل شنق نفسه بعد مقلبٍ مروّع نفّذته حبيبته!

Send this to a friend