الطرق الى رام الله مغلقة ومواجهات مع الامن الفلسطيني ... وابواب المحلات مقفلة حتى الثانية بعد الظهر

الطرق الى رام الله مغلقة ومواجهات مع الامن الفلسطيني … وابواب المحلات مقفلة حتى الثانية بعد الظهر

أغلق شبان غاضبون، صباح اليوم الاثنين، ولليوم الثاني على التوالي، عدة مؤدية الى مدينة ، وذلك في إطار حالة الغضب لاستمرار الاسرى ٢٩ وعدم تفاعل الشعبي والرسمي الكبير الى جانبهم.

وأغلق الشبان طريق رام الله بشكل كامل بالاطارات المشتعلة وحاويات القمامة، واندلعت مواجهات مع أجهزة الامن، التي حاولت اعادة فتح الطريق.

كما اغلق الشبان الغاضبون طريق نابلس رام الله بالاطارات المشتعلة وحاويات القمامة بالقرب مخيم شمال رام الله، ومنعوا الحركة عبر الشارع.

كما اغلق الشبان كذلك طريق كفر عقب رام الله من دوار الزيتونة بإتجاه معبر قلنديا، بالاطارات المشتعلة وحاويات القمامة.

واغلقوا كذلك طريق عابود رام الله، ومنعوا الحركة عبر الشارع.

واغلقت مجموعة من امهات الاسرى وشبان غاضبون الطريق أمام مخيم قلنديا، ووضعوا الكراسي وسط الشارع، ومنعوا المركبات من المرور من أمام المخيم.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان والأجهزة الامنية على طريق الجلزون، حين حاولت قوات الامن اعادة فتح الشارع الذي اغلقه شبان.

ودعت اللجنة الوطنية المشكلة من كل الفصائل لإسناد إضراب الحرية والكرامة الى اعتبار يوم الاثنين اضراب تجاري من الساعة 11 صباحا وحتى 2 مسا، واعتبار كافة الايام القادمة ايام مواجهة مع الاحتلال .

كما دعت اللجنة الى تكريس فعاليات إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية، بتحويلها إلى مواجهات مع الاحتلال في كافة المواقع، ومقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية، ودعوة كافة التجار إلى الالتزام بذلك.

وثمنت اللجنة الوطنية لمساندة الإضراب الدور الوطني والنضالي لجماهير شعبنا وكافة أصدقائنا وكل الأحرار في العالم على مساندتهم ودعمهم لحرية الأسرى ومطالبهم من أجل الحرية والكرامة.

واكدت ان للاسرى الصامدين بكل تحدٍ وكبرياء في مواجهة الجلادين أن شعبكم معكم، ومعركتكم هي معركة الشعب الفلسطيني، ولن نترككم فريسة للاحتلال المجرم.

ودعت اللجنة الوطنية مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وكافة المؤسسات الحقوقية والدولية إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في توفير الحماية الدولية لأسرانا وإلزام حكومة الاحتلال باحترام القانون الدولي والإنساني وكافة المعاهدات والقوانين الدولية والإنسانية والتحرك العاجل لإنقاذ أسرانا مما يتعرضون له من انتهاكات وقمع وبطش على يد الاحتلال المجرم.
المصدر معا

Send this to a friend