قيادي فى حركة فتح يؤكد أن إجتماع اللجنة المركزية للحركة يتعلق بملف المصالحة
قيادي فى حركة فتح يؤكد أن إجتماع اللجنة المركزية للحركة يتعلق بملف المصالحة

قيادي فى حركة فتح يؤكد أن إجتماع اللجنة المركزية للحركة يتعلق بملف المصالحة

أكد بارز في ، أن اجتماع لحركة فتح المقبل، سيكون حاسماً للعديد من القضايا المهمة وخصوصاً فيما

وإجراءات الرئيس محمود عباس ضد حركة حماس.

وأضاف المسؤول “الذي فضل عدم الكشف عن هويته” أن الرئيس قد يتخذ أسلوباً أشد ضد حماس بغزة، في ظل ما أسماه “تعنت قيادة حماس المركزية” في

التجاوب مع مقترحات الرئيس للخروج من الوضع الراهن، مبينًا أن الإجراءات ستطال الوضع المالي والصحي والاقتصادي في القطاع”.

وأشار إلى أن حماس رغم هذه الإجراءات فإنها تبدو غير مهتمة، فهي بحسب المصدر لها مصادرها الخاصة.

وذكر المصدر، أن قضية تقاعد الموظفين العسكريين، ستحظى بأهمية كبيرة في اجتماع المركزية، متوقعًا بأن يتم الذهاب إلى تطبيق التقاعد المبكر

للموظفين المدنيين بعد شهرين من انتهاء تقاعد العسكريين.

ولفت إلى أن كل شيء متوقع في ظل الوضع الراهن، مببناً أنه قبل أشهر قالت القيادة: إن تقاعد العسكريين سيكون اختيارياً، لكن الآن أصبح الأمر “إجبارياً”

وهذا الأمر تم التأكد منه عبر قيادات السلطة، وفي أعقاب وصول رسائل للموظفين العسكريين في القطاع.

واستغرب القيادي الفتحاوي من هذه الإجراءات، التي وصفها بأنها “غير صحيحة” لاسيما وأن الرئيس وحركة فتح سيفقدان كوتة كبيرة تتمثل بموظفي السلطة

بغزة في أي انتخابات مقبلة.

Send this to a friend