السعودية و الإمارات تحظران قناة الجزيرة وصحف قطر .. لماذا الان !!

السعودية و الإمارات تحظران قناة الجزيرة وصحف قطر .. لماذا الان !!

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة عن حظر موقع على الانترنت.

وقد أوضح ناشطون إماراتيون أن هذا الحظر لم يشمل موقع القناة فقط، بل طال أيضاً بثها على أجهزة التلفزيون التي تعمل بنظام “الكيبل” المتصل على الإنترنت.

كما حجبت السلطات كافة مواقع الصحف القطرية وموقع قناة الجزيرة ووكالة الأنباء القطرية الرسمية عن المستخدمين في .

وتشتمل قائمة الحجب: موقع الجزيرة نت، والجزيرة الوثائقية، والموقع الإنجليزي للقناة، ووكالة الأنباء القطرية الرسمية “قنا”، بالإضافة إلى مواقع صحف “الوطن” و”الراية” و”العرب” و”الشرق” القطرية.

سبب التوتر ما قيل عن حرب اعلامية قطرية ضد السعودية والامارات عقب زيارة ترامب :

نفت وكالة الأنباء القطرية “قنا” نشر تصريحات منسوبة لأمير الدولة تميم بن حمد آل ثاني، وقالت إن موقعها تعرض لاختراق من جهة غير معروفة، أمس الثلاثاء 23 مايو.

كما أكدت “قنا” في وقت لاحق أن حسابها على موقع “تويتر” تعرض للاختراق أيضا، وصرح مدير مكتب الاتصال الحكومي، سيف بن أحمد آل ثاني، بأن موقع الوكالة تم اختراقه من قبل جهة غير معروفة إلى الآن.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة للإعلام، عبد الرحمن بن حمد آل ثاني، في تغريدة نشرها على صفحته في موقع “تويتر”: “ما تم تداوله زعما أنه صادر عن سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الليلة غير صحيح وموقع قنا مخترق”.

وكانت قناة العربية الشعودية نقلت عن موقع وكالة الأنباء القطرية المخترق تصريحا للامير تميم بن حمدآل ثاني أمير دولة قطر قوله قال فيه إن الرئيس الاميركي ترامب ترمب يواجه مشاكل قانونية في بلاده، كاشفاً عن توتر في العلاقة مع إدارة ترمب في الوقت الراهن.

وقال أمير قطر أن ما تتعرض له قطر من حملة ظالمة، تزامنت مع زيارة الرئيس الأميركي إلى المنطقة، وتستهدف ربطها بالإرهاب، وتشويه جهودها في تحقيق الاستقرار معروفة الأسباب والدوافع، وأضاف “سنلاحق القائمين عليها من دول ومنظمات؛ حماية للدور الرائد لقطر إقليمياً ودولياً، وبما يحفظ كرامتها وكرامة شعبها”.

جاء ذلك في حديث أمير قطر بعد حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية في ميدان معسكر الشمال.

وقال الشيخ تميم: ” إننا نستنكر اتهامنا بدعم الإرهاب رغم جهودنا المتواصلة مع أشقائنا ومشاركتنا في التحالف الدولي ضد داعش” مضيفاً: “إن الخطر الحقيقي هو سلوك بعض الحكومات التي سببت الإرهاب بتبنيها لنسخة متطرفة من الإسلام لا تمثل حقيقته السمحة، ولم تستطع مواجهته سوى باصدار تصنيفات تجرم كل نشاط عادل”.

وأضاف: “لا يحق لأحد أن يتهمنا بالإرهاب لأنه صنف الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، أو رفض دور المقاومة عند حماس وحزب الله”، وطالب مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين إلى مراجعة موقفهم المناهض لقطر، ووقف سيل الحملات والاتهامات المتكررة التي لا تخدم العلاقات والمصالح المشتركة، مؤكداً أن قطر لا تتدخل بشؤون أي دولة مهما حرمت شعبها من حريته وحقوقه.

وأشار إلى أن قاعدة العديد مع أنها تمثل حصانة لقطر من أطماع بعض الدول المجاورة، إلا أنها هي الفرصة الوحيدة لأمريكا لامتلاك النفوذ العسكري بالمنطقة، في تشابك للمصالح يفوق قدرة أي إدارة على تغييره.

وعن القمة العربيةالإسلامية الأمريكية التي شاركت فيها قطر بالرياض، دعا إلى العمل الجاد المتوازن بعيداً عن العواطف، وسوء تقدير الأمور، مما ينذر بمخاطر قد تعصف بالمنطقة مجدداً نتيجة ذلك

وبين أن قطر لاتعرف الإرهاب والتطرف، وأنها تود المساهمة في تحقيق السلام العادل بين حماس الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني واسرائيل ؛ بحكم التواصل المستمر مع الطرفين، فليس لقطر أعداء بحكم سياستها المرنة.

وشدد تميم على ان بلاده نجحت في بناء علاقات قوية مع أمريكا و إيران في وقت واحد؛ نظراً لما تمثله إيران من ثقل إقليمي و إسلامي لا يمكن تجاهله، وليس من الحكمة التصعيد معها، خاصة أنها قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة عند التعاون معها، وهو ماتحرص عليه قطر من أجل استقرار الدول المجاورة بعيدا عن العواطف .

Send this to a friend