تحذير لكل رجل ..... قرار عقوبة من ينظر أكثر من 14 ثانية إلى امرأة في الطريق

تحذير لكل رجل ….. قرار عقوبة من ينظر أكثر من 14 ثانية إلى امرأة في الطريق

عرفت مواقع التواصل الاجتماعي موجة سخرية من مسؤول هندي بشأن إنفاذ قانون يدين تحديق الرجل إلى المرأة لأكثر من 14 ثانية، فهو ربما ينتهي به

المطاف في السجن. وقد تحدث “ريتشيراج سينج” محافظ ولاية كيرالا الهندية، عن هذا القرار القاضي بسجن أي يحدق إلى وجه أكثر من 14 ثانية،

يوم الأحد 14 أغسطس/آب، أمام الطلاب الحاضرين في إحدى الحفلات في مدينة كوتشي، ضمن خطاب يتمحور حول سلامة المرأة داعيا النساء للدفاع عن

أنفسهن من التحرش والتحديق باستخدام السكاكين أو رذاذ الفلفل. وأثارت هذه التصريحات غضبا عارما في ولاية كيرالا امتد إلى جميع أنحاء الهند ومن ثم إلى مواقع التواصل الاجتماعي حيث أطلق رواد تلك المواقع هاشتاغ للسخرية من هذه التصريحات.

العقوبة في الدين السلامي
“إن النظر بقصد لا يجوز ، لقوله تعالى : (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) النور/2 ، وقد جعل الله

سبحانه وتعالى العين مرآة القلب ، فإذا غض العبد بصره غض القلب شهوته وإرادته، وإذا أطلق بصره أطلق القلب شهوته ، وفي الصحيح ( أن الفضل بن

عباس رضي الله عنهما دفع يوم النحر من مزدلفة إلى منى فمرت ظعن [أي : نساء] يجرين فطفق الفضل إليهن ، فحول رسول الله صلى الله عليه وسلم

وجهه إلى الشق الآخر ) . قال ابن القيم في “روضة المحبين” : هذا منع – أي للنظر إلى الأجنبيات- وإنكار بالفعل ، فلو كان النظر جائزاً لأقره عليه ، قال : وفي

الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إن الله عز وجل كتب على ابن آدم حظه من الزنى أدرك ذلك لا محالة ، فالعين تزني وزناها النظر ، واللسان

يزني وزناه النطق ، والرجل تزني وزناها الخطى ، واليد تزني وزناها البطش ، والقلب يهوى ويتمنى ، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه ) . فبدأ بزني العين لأنه أصل

زنا اليد والرجل والقلب والفرج . ونَبَّه بزني اللسان بالكلام على زنى الفم بالقُبَل . وجعل الفرج مصدقاً لذلك إن حقق الفعل ، أو مكذباً له إن لم يحققه . قال : وهذا الحديث من أبين الأشياء على أن العين تعصي بالنظر ، وأن ذلك زناها ، ففيه رد على من أباح النظر مطلقاً . ا.هـ .

Send this to a friend