تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

طفل أنقذته شرطة دبي من بئر.. فقتلته عائلته !!

تعمل أجهزة الشرطة في جميع أنحاء العالم على تأمين الأمن والحماية للسكان و الاستجابة لنداءات الاستغاثة المخلتفة، إلا أن نجاح...
Review: 5 - "طفل أنقذته شرطة دبي من بئر.. فقتلته عائلته !!" by , written on 28-05-2017
تعمل أجهزة الشرطة في جميع أنحاء العالم على تأمين الأمن والحماية للسكان و الاستجابة لنداءات الاستغاثة المخلتفة، إلا أن نجاح...
طفل أنقذته شرطة دبي من بئر.. فقتلته عائلته !!  "/> ">
نبض الوطن
نبض الوطن :

تعمل أجهزة في جميع أنحاء العالم على تأمين الأمن والحماية للسكان و الاستجابة لنداءات الاستغاثة المخلتفة، إلا أن نجاح في أداء واجباتها يعتمد على مدى التعاون الذي يقدمه السكان.

ففي بعض الأحيان تنتهي بعض المهام بالفشل نتيجة قلة الوعي بين الجمهور، وهذا ما حدث مع طفل تمكنت من إنقاذه بعدما سقط في بإحدى القرى النائية، إلا أن رفضت إسعافه إلى المستشفى مما أدى إلى وفاته في وقت لاحق.

و ذكر نائب مدير إدارة الإنقاذ والمهمات الصعبة بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي المقدم أحمد بورقيبة في حديث لصحيفة إيميرتس247 أن هذه الحادثة التي وقعت قبل سنوات على بين الإمارات ودولة مجاورة هي من أسوأ الحالات التي صادفها خلال عمله.

وروى بورقيبة كيف سقط الطفل في البئر بقريته الحدودية وطلبت سلطات الإنقاذ في البلد المجاور مساعدة شرطة دبي التي سارعت إلى تلبية نداء الواجب، ولدى وصول الشرطة إلى المكان كان من الصعب الوصول إلى داخل البئر لأنه كان ضيقاً وقديماً وأي محاولة للدخول كان يمكن أن تؤدي إلى انهيار البئر.

وقامت الشرطة بضخ الأوكسجين وتسليط الأنوار والكاميرات للحفاظ على حياة الطفل داخل البئر، وفي نفس الوقت بدأت عمليات حفر بئر موازٍ للبئر القديم ليتمكن الطفل من الخروج، وتطلبت عمليات الحفر عدة ساعات، قبل أن تتمكن شرطة دبي من إنقاذ الطفل.

وأشار بورقيبة إلى أن فريق الإنقاذ التابع لشرطة دبي كان في غاية السعادة لإنقاذ الطفل، وكذلك كانت أسرته و سكان القرية الذين سارعوا إلى احتضان الطفل وتقبيله بدلاً من إسعافه إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.

وعلى الرغم من أن شرطة دبي حضرت برفقة سيارة إسعاف، إلا أن عائلة الطفل رفضت إسعافه إلى المستشفى بسيارة الإسعاف، و أصروا على نقله بسيارتهم الخاصة.

وبما أن الحادثة وقعت في بلد آخر، لم يكن لشرطة دبي سلطة تجبر عائلة الطفل على إرساله في سيارة الإسعاف إلى المستشفى، وفي وقت لاحق أعلن عن وفاة الطفل بعد وصوله إلى المستشفى بوقت قصير.

و أكد بورقيبة أن وفاة الطفل جاءت نتيجة عدم تقديم الرعاية الطبية اللازمة له في الوقت المناسب بعدما أمضى عدة ساعات داخل البئر، فبدلاً من أن يحرص ذووه على نقله إلى المستشفى في سيارة إسعاف مجهزة بجميع المعدات الطبية اللازمة، راحوا يضيعون الوقت في احتضان الطفل وتقبيله ومن ثم أرسلوه بسيارة خاصة إلى المستشفى.

المصدر : البيان

الكلمات المفتاحية : #الانقاذ #بئر #دبي #شرطة #عائلته #قتلته