خانها ألم الولادة فرحلت !! هذه حكاية وفاء !

خانها ألم الولادة فرحلت !! هذه حكاية وفاء !

ثلاثُ أميرات كنّ يطفنَّ حول أمهن، أكبرهن لم تتجاوز الخامسة ينتظرنّ أميرتهنَّ الرابعة. هي فرحة الولادة عندما تنبعث روح جديدة إلى الحياة، لكن هذه المرّة كانت حكاية موت وولادة.

الأم التي أنجبت طفلتها منذ أقل من شهر، لم تكتمل فرحتها، رغم أن لفرح الأم بوجعها لذة، إلا أنّ وجع ، إنتهى بحزن وأسى.

فبعدَ أن وضعت وفاء سرور إبنة بلدة عيتا الشعب الجنوبية طفلتها منذ ما يقارب الشهر، رافقتها معاناة طويلة من نواحٍ مختلفة،فبحسب ما أفاد أحدهم لموقع “بنت جبيل.أورغ” أنه وبعد عودتها إلى المنزل أصيبت بنزيف حاد فأدخلت المستشفى من جديد وبحسب تشخيص الأطباء تبيّن أنها تعاني من حالة “تسمم ولادة” وهي من الحالات النادرة التي تصيب النساء، مما أدى إلى تشمع ودخلت جراءها بغيبوبة،لتفارق وفاء الحياة بالأمس …وتختتم فصول عمرها لتبدأ معها حكاية يتم وحرمان…

4 فتيات لم يبلغن من العمر ما يتجاوز عدد أصابع اليد في الكف الواحدة،،ملائكةٌ يبحثنَّ عن الدفء وهن ما وعين الحياة بعد،،،حتى حرمنَّ من أصل الحياة نفسها…
هكذا رحلت وفاء…حلّقت روحها بعيداً عن الجسد لتنبعث من جديد بجسد ملائكي آخر..فمن رحم الوجع كانت الولادة وكان الفناء… ومن أنين الأم كتبت حكاية وفاء…

Send this to a friend