"خلود و إيهاب"..حكاية زوجين ما وراء قطع العلاقات "المصرية القطرية"!!

“خلود و إيهاب”..حكاية زوجين ما وراء قطع العلاقات “المصرية القطرية”!!

قبل أقل من 24 ساعة كانت قدما محمد تطأ مطار القاهرة قادمة من الدوحة في إجازة تستمر 10 أيام لإجراء جراحة في الأسنان، الفرحة علت ملامحها في شوق للأهل، قبل أن تتحول مظاهر البهجة لمزيج من الحيرة والانزعاج بعد قرار العلاقات المصرية/ القطرية، فجر امس الاثنين “الخوف كله إني معرفش أرجع تاني وجوزي هناك”.

كانت قد أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع ، بسبب “تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب”، بحسب بيانات رسمية، كذلك فعلت 5 دول “السعوية، الإمارات، البحرين، اليمن وليبيا”.
على الخط الآخر لم يكن حال إيهاب محمد أقل وطأة من زوجته “مش عارف أفكر خالص، هما بيطمنونا إن المقيميين ملهمش علاقة بس أنا متوتر جدا”، سافر الشاب قبل أقل من عام، وبعد عدة أشهر دعا زوجته لمرافقته في الغربة.

“هتجنن” كانت الكلمة الملخصة لحال خلود، لها ساعات تراقب قنوات الأخبار ومواقع التواصل عسى أن يستقر لها بال، الشائعات تحاوط مسامعها “ناس بتتكلم عن حصار اقتصادي وإحنا عاملين حسابنا على الشغل هناك، ومش عارفة هقدر أشوف إيهاب قريب ولا لأ”، لا تملك خلود إقامة بقطر، لذا حضرت إلى مصر في انتظار إرسال دعوة ثانية من زوجها على أن تحاول استخراج أوراق الإقامة في الزيارة التالية.

وكان باسم عبد الكريم المستشار الإعلامي لوزارة الطيران المدني أفاد بأن الوزارة قد أصدرت قرارا بوقف جميع الرحلات الجوية بين مصر و قطر، وغلق الأجواء المصرية أمام الطائرات القطرية المسجلة بالطيران المدني القطري سواء بالعبور أو الهبوط ويبدأ العمل بهذا القرار اعتبارا من الغد، الثلاثاء الموافق السادس من يونيو، الساعة الرابعة فجرا بالتوقيت العالمي الساعة السادسة صباحا بتوقيت القاهرة وإلى أجل غير مسمى.

يستنكر الشاب العشريني الذي يعمل بإحدى شركات صناعة الألعاب غموض بيانات الخارجية المصرية بشأن المصريين في قطر “كل الدول وضحت لرعاياها هيتصرفوا إزاي.. وإحنا لسه مش باين لنا حاجة ومحدش هيجري ورانا”.

Send this to a friend