قاتلة طفلها فى مصر تعترف حرقته علشان أخلص من معايرة الناس

قاتلة طفلها فى مصر تعترف حرقته علشان أخلص من معايرة الناس

“أيوه أنا اللي ”، علشان أخلص من ليا، كل شوية يقولولي “يا بتاعة الرجالة الولد ده ابن من فيهم”، فقولت مفيش فايدة غير إني أتخلص منه، وجبت بنزين وولعت في الشقة ومشيت.

بهذه الكلمات بدأت المتهمة “آية.ش.م” 23 سنة “بائعة شاي”، باعترافاتها أمام ضباط مباحث مركز أبو النمرس بقيادة اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، حيث أفادت المتهمة بأنها كانت متزوجه من سائق منذ عامين، وقام بتطليقها، وأكدت التحريات بإشراف اللواء إبرهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، أن المتهمة تشتهر بعلاقاتها المتعددة بالرجال، وتبين أنها وراء ارتكاب الجريمة.

أضافت المتهمة في اعترافاتها قائلة: انجبت أبني “أحمد” 3 سنوات من “محمود البرنس”، بعد علاقة غير شرعية معه، كنت تعرفت عليه بموقف المنيب، أثناء قيامي ببيع الشاي للسائقين داخل الموقف، وتمكنت من تسجيل ابني في سجل المواليد باسم طليقي حتى يكون له صفة، وكنت باخد ابني معايا الموقف، وكان السائقين كل شوية يعايروني بيه، بعد علمهم بعلاقتي بـ”البرنس”.

تابعت المتهمة: فكرت في التخلص منه علشان أريح دماغي، وجبت زجاجة وملئتها بنزين من المحطة، وسكبتها بصالة الشقة، وولعت فيها ومشيت وكان أحمد نايم ساعتها تم إجراء محضر باعترافات المتهمة، وأحيلت إلى النيابة للتحقيق.

كانت البداية عندما تلقى مركز شرطة أبو النمرس، بلاغا من إدارة شرطة النجدة يفيد بنشوب حريق بشقة بقرية ترسا، وبإخطار اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، أمر بسرعة السيطرة على الحريق ومنع امتداده.

وتبين من التحريات، نشوب الحريق بشقة كائنة بالطابق الأول بعد الأرضي، نتج عنه وفاة نجل مالكة الشقة “اية . ش” 23 سنة بائعة شاي، البالغ من العمر 3 سنوات، واحتراق جميع محتويات الشقة.

وكشفت التحقيقات مع مالكة الشقة، أنها مطلقة وتقيم بالشقة محل البلاغ منذ ما يقرب من 30 يوما، وانها اعتادت ترك نجلها بالشقة والتوجه الى عملها بالمنيب، ويوم الحادث تركته في السادسة صباحا وتوجهت لعملها، وعقب عودتها فوجئت بنشوب الحريق ووفاته، ورجحت أن يكون سبب الحريق حدوث ماس كهربائي.

شكل اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث فريق بحث، لكشف ملابسات الواقعة وحقيقتها، وكشفت تحريات العقيد ضياء رفعت مفتش مباحث قطاع جنوب الجيزة، والمقدم مجدي موسي وكيل فرقة جنوب الجيزة، أن والدة الطفل هي من قامت بسكب البنزين على الشقة وأشعلت النيران بها للتخلص من ، الذي انجبته بطريقة غير شرعية منذ 3 سنوات، وأغلقت الشقة وأسرعت إلى عملها كبائعة شاي بميدان المنيب لإبعاد الشبهة عن نفسها.

ألقت قوة أمنية برئاسة المقدم هاني عكاشة رئيس مباحث أبو النمرس، والرائد محمد خليل معاون مباحث أبو النمرس، القبض على الأم المتهمة وبمواجهتها اعترفت بجريمتها.

Send this to a friend