جثامين الشهداء رهائن بثلاجات الاحتلال حتى سبتمبر لتحسين شروط صفقة اسرى مع حماس

جثامين الشهداء رهائن بثلاجات الاحتلال حتى سبتمبر لتحسين شروط صفقة اسرى مع حماس

في ردها على مطالبات جمعيات فلسطينية تطالب بتحرير الذين تحتجزهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي. حددت المحكمة العليا الإسرائيلية شهر أيلول/ الموعد للتداول في التماس قدمته عائلات الشهداء.

وأطلقت بالقدس المحتلة حملة بعنوان ‘بدنا أولادنا’ والتي سرعان ما التحمت مع اللجنة الوطنية لاستعادة جثامين الشهداء بفلسطين.

واستطاعت الحملة أن تشكل قوة ضغط على الاحتلال للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2015، والذين تجاوز عددهم 150 شهيدا، تراوحت فترات احتجازهم بين شهر و12 شهرا.

Send this to a friend