الصحة برام الله تنفي وقف التحويلات الطبية لمرضى غزة

الصحة برام الله تنفي وقف التحويلات الطبية لمرضى غزة

نفت وزارة الفلسطينية في ، الأنباء التي تحدثت عن وقفها للتحويلات الطبية للمرضى في قطاع غزة، مؤكدة أنه لا يوجد أي قرار من أي جهة فلسطينية بهذا الأمر.

وقال المتحدث باسم الوزارة أسامة النجار مساء الثلاثاء: إن “الإجراءات تسير كما بالسابق والتحويلات تجري كالمعتاد، والمرضى موجودون في مستشفيات الضفة الغربية بالعشرات”.

وحمل النجار الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن التأخير في خروج المرضى للعلاج خارج قطاع غزة.

وأرجع السبب في عدم خروج المرضى إلى التعنت والرفض الإسرائيلي المتواصل لإعطاء تصاريح خروج للمرضى في قطاع غزة إلى مستشفيات الضفة الغربية والداخل.

ولفت إلى وجود ارتفاع في نسبة الرفض من الاحتلال الإسرائيلي حيث إن نسبة الموافقة خلال هذا العام تدنت بنسبة 40% مقارنة بالعام الماضي”.

وأضاف: ” حتى الحالات الطارئة التى من المفترض أن يخرج المريض خلال 24 ساعة حسب الاتفاق مع الإسرائيليين ، إلا أن إسرائيل لا توافق على خروجه إلا بعد 4-8 أيام.

وأشار النجار إلى أنه في ظل الموافقة فإن الاحتلال يماطل بعد صدور التصريح لمدة أربعة أو خمسة أيام حتى يسمح للمريض بالدخول، حيث يكون موعد المستشفى قد انتهى وتبدأ إجراءات تحديد موعد جديد للمريض.

ولفت إلى أن وزارته توجهت إلى كل المؤسسات الدولية وسلمتهم قوائم بأسماء المرضى الذين رفضت إسرائيل منحهم تصاريح طبية، وطالبتهم بالتدخل لدى الجانب الإسرائيلي لإصدار تصاريح خروج لهم للعلاج بمستشفيات الضفة والداخل.

وكانت صحيفة (هآرتس) العبرية، قد أكدت أمس الاثنين أن السلطة الفلسطينية قررت للمرضى في قطاع غزة إلى إسرائيل والأردن بشكل نهائي.

بدوره، اتهم الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، السلطة برام الله بمنع المرضى الفلسطينيين بغزة من العلاج بالخارج.

Send this to a friend