سولار محطة الكهرباء المصري لم يؤثر على جدول التوزيع.. لماذا؟

سولار محطة الكهرباء المصري لم يؤثر على جدول التوزيع.. لماذا؟

سمحت السلطات المصرية قبل عدة أيام، بإدخال شاحنات الوقود المصري اللازم لتشغيل محطة توليد كهرباء غزة، عبر معبر رفح أقصى جنوب قطاع غزة.

وشكل دخول الوقود الخاص بمحطة التوليد، حالة من الارتياح لدى الكثير من المواطنين في قطاع غزة، وعلقوا آمالهم عليه بأن يساهم في التخفيف من معاناة ، لكنه لم يؤثر، وذلك لعدة أسباب.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام بشركة توزيع كهرباء محافظات غزة، محمد ثابت، إن من الأسباب التي لم تجعل دخول السولار المصري يؤثر على جدول التوزيع، تشغيل مولدين فقط من محطة التوليد، رغم أننا كنا نتأمل تشغيل أكثر من مولدين”.

وأوضح في تصريح خاص لـ”نبض الوطن” اليوم الخميس، أننا نحصل من محطة التوليد كمية من الكهرباء تبلغ 45 ميجا وات، لافتاً إلى أن ذلك يعادل ما تم تقليصه من الخطوط الإسرائيلية المغذية لقطاع غزة التي تبلغ نحو 40 ميجا وات.

وبين ثابت أن ما تنتجه محطة توليد الكهرباء بغزة بعد تزويدها بالسولار المصري، يعوض الكمية التي تم تقلصيها من الخطوط الإسرائيلية، موضحاً أن جدول التوزيع المعمول به في قطاع غزة، بقي كما كان قبل دخول السولار المصري للمحطة.

وأشار إلى أن جدول الكهرباء هو 4 ساعات وصل، يقابلها 12 ساعة فصل، وفي بعض الأحيان يتم توصيل الكهرباء للمواطنين ساعتين زيادة على الجدول.

Send this to a friend