حماس تعتقل نجل قيادي عسكري بارز بالحركة لتخابره مع الشاباك

حماس تعتقل نجل قيادي عسكري بارز بالحركة لتخابره مع الشاباك

كشفت مصادر في قطاع غزة أن قائد لواء  سابقا في شمال قطاع غزة إبان عدوان إسرائيل “العصف المأكول” أقيل من بعد انتهاء الحرب، وذلك بسبب عدم ارتقاء إلى الحد المطلوب.

هذا وقد تم استبدال غندور بضابط يحظى باحترام كبير وله باع طويل في الحركة حيث من المقرر أن تتم عملية التسليم والتسلم في كتائب القسام هذه الأيام ليحوّل من بعدها غندور إلى منصب أدنى بشكل ملحوظ.

وذكرت المصادر أن وسائل الإعلام نشرت مؤخرا خبرا مفاده اعتقال غندور، وهو نجل أحمد غندور من قبل استخبارات حركة ، وذلك للاشتباه بعمالته للاحتلال الصهيوني، كما أشارت المصادر أنه تم الإفراج عن أنس في الأسبوع الماضي بعد تدخل والده ورجالات قيادية  في هذه القضية.

ونقلت المصادر عن جهات في حماس قولها: «إن أحمد الغندور لم يقم بتأدية واجبه وعمله بالشكل المطلوب منه، ولذلك تم فصله من موقعه، بينما لم يكن سبب الفصل هو التحقيق الجاري بحق نجله، للاشتباه بتخابره مع العدو الصهيوني، بل أكدت أوساط مقربة من الغندور، أن قضية نجله لم تكن على الإطلاق السبب الذي أدى إلى فصله عن منصبه».

وختمت المصادر تعليقها قائلة: «إن شخصيات في حماس دعت الغندور لإدراك ما آلت إليه ظروفه الشخصية بعد إقالته، ولأكثر من مرة؛ بسبب سوء أدائه، مما يفرض عليه الانصراف عن بشكل نهائي».

نقال عن الفيتو المصرية :

Send this to a friend