في جريمة مروّعة هزّت العالم قتل شقيقته دفاعًا عن شرف العائلة

في جريمة مروّعة هزّت العالم قتل شقيقته دفاعًا عن شرف العائلة

في العام 2016، وفي عصر التطوّر والتكنولوجيا والانترنت، لا يزال هناك من يحمل معه إرثًا ملّت الحضارات والشعوب منه، إرثًا يتفاخر به أمام الملأ يسمّيه الانتقام للشرف. في زمن باتت الأجهزة الذكيّة هي المحرّك الاساسي لتفاصيل الحياة، لا يزال هناك من يقبع في أوساط هذا العالم يتحدّث عن الشرف.

قُتِلت على يدي شقيقها
في باكستان، قُتِلت الشابة قنديل بالوش البالغة من العمر 26 عامًا، على يدي شقيقها خنقًا، لأنها أساءت إلى شرَفِه، على حد تعبيره. الشابة معروفة في بلدها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بفعل صورها المثيرة للجدل، وكذلك فيديوهاتها التي غالبًا ما تخطّت من خلالها العادات والتقاليد . جرأتها كلّفتها حياتها.

جريمة
ضابط في شرطة مدينة الباكستانيّة اشار إلى ان الامر يتعلق بجريمة شرف، لافتا الى ان الشرطة علمت بالجريمة من قِبل اهل الشابة. مسؤول في الشرطة اشار إلى أن الشابة كانت تزور أهلها في بلدة مظفر آباد قرب ملتان بمناسبة عطلة عيد الفطر.

لطالما اثارت جدلًا واسعا
الشابة التي كانت في العشرينيات من العمر واسمها الحقيقي فوزية احمد، حققت شهرة واسعة في باكستان بسبب صورها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كانت تنشر باستمرار صور سِلفي لها، تثير من خلالها جدلا واسعًا في البلاد، نظرا الى المظهر المتحرر الذي كانت تطل فيه بحسب المعايير الاجتماعية الباكستانية. بالوش تملك عشرات الاف المتابعين في ذلك البلد المسلم المحافظ.
بالوش كانت اثارت جدلا واسعًا خلال عيد العشاق بسبب ظهورها بثوب احمر يكشف الصدر، متحدية حينها نداء الرئيس الباكستاني لشباب بلاده بمقاطعة هذا العيد الغربي.

خدّرها ثم قتلها
الشرطة الباكستانية اعلنت بعد ساعات قليلة على مقتل بالوش، توقيف شقيقها وسيم محمد الذي قال إنه قتلها دفاعا عن شرف. محمد وسيم روى في مؤتمر صحافي عقدته الشرطة كيف خدر شقيقته ثم خنقها. وقال “طبعا، لقد خنقتها، اعطيتها قرصا مخدرا ثم قتلتها، لست نادما على ما فعلت، لقد كان سلوكها لا يحتمل”.

تعدد ردود الفعل
مقتل الشابة أثار ردود فعل متباينة عبر الانترنت في باكستان، فمنهم من ابدى استياءه من الجريمة داعيا الى اعتماد تشريع لحماية الباكستانيات من جرائم الشرف. فيما رحّب آخرون بما ارتكبه شقيق بالوش، واصفين مقتلها بأنه نبأ سار لباكستان.

في جريمة مروّعة هزّت العالم قتل شقيقته دفاعًا عن شرف العائلة

في جريمة مروّعة هزّت العالم قتل شقيقته دفاعًا عن شرف العائلة

في جريمة مروّعة هزّت العالم قتل شقيقته دفاعًا عن شرف العائلة

في جريمة مروّعة هزّت العالم قتل شقيقته دفاعًا عن شرف العائلة

Send this to a friend