ماذا قال ضابط مصري خلال اشتباك مسلح مع داعش قبل استشهاده بدقائق ؟

قال الضابط المصري العقيد احمد المنسي قبل استشهاده بدقائق اثناء مسلح مع تنظيم الإرهابي، اليوم الجمعة في سيناء، أنه وزملائه الأحياء لن يتخلوا عن الشهداء الذين ارتقوا في الاشتباك، فإما الشهادة أو ترحيل جميع الشهداء والمصابين من ارض المعركة.

وبحسب الشريط المتداول قال الشهيد في اخر دقائق له : «الله أكبر لكل أبطال شمال سيناء، يمكن دي تكون آخر لحظات حياتي في الدنيا، وأنا لسه عايش في هجوم جماعة دواعش التكفيريين علينا في مربع البرس.. دخلوا علينا بكام عربية مفخخة وهدوا كل نقطة، وأنا لسه عايش أنا و4 عساكر متمسكين بالتبة والأرض عشان خاطر زملائنا الشهداء لا نتركهم ولا أي مصاب هنسيبه بسرعة يا رجالة.. أي حد يعرف يوصل للعمليات يبلغهم يضربوا مدفعية إحنا لسه عايشين ومش هنسيب الأرض عليها أي شهيد أو مصاب.. الله أكبر لنجيب حقهم لنموت زيهم.. الناس كلها تدعى للرجالة اللي هنا».

وذكرت مصادر في القوات المسلحة المصرية أن الضابط صاحب الفيديو استشهد قبل وصول قوات الاسناد والدعم.

يشار الى ان الشهيد العقيد أحمد منسي لديه 3 أبناء، ابنه الكبير حمزة، في الصف الثالث الابتدائي، وإبنته الأصغرعليا في مرحلة رياض الأطفال”الحضانة”، وأخيرًا علي الذي لم يكمل عامه الثاني بعد، حسبما أكد شقيق زوجته.