تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً

ظروف اعتقال الاحتلال للمواطن كمال أبو وعر يوم 15 كانون الثاني/ يناير 2003 ملتبسة . فعلى اختلاف الروايات يشترك بينها...
Review: 5 - "عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً" by , written on 16-07-2017
ظروف اعتقال الاحتلال للمواطن كمال أبو وعر يوم 15 كانون الثاني/ يناير 2003 ملتبسة . فعلى اختلاف الروايات يشترك بينها...
عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً  "/> ">
نبض الوطن
عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً

عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً

نبض الوطن :

ظروف اعتقال الاحتلال للمواطن يوم 15 كانون الثاني/ يناير 2003 ملتبسة .

فعلى اختلاف الروايات يشترك بينها أن كمال أبو وعر من بلدة جنوب جنين، غضب لتحرش إسرائيلي بفتاة قرب ، فقام بطعن إسرائيلي، وحين قُدمت لائحة اتهام ضده، قيل فيها أن في ذمته 11 مجندا ومستوطنا، ولم يظهر بوضوح لماذا هم في ذمته، هل قُتلوا؟ أم جرحوا؟.

كمال نجيب أمين أبو وعر، محكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 عاماً، وكان من ضمن المضربين عن الطعام في إضراب الحرية الكرامة.

وضع كمال الصحي سيء جداً، يعاني من أعراض سرطانية في الكبد، وتكسر صفائح الدم، ويعاني آلاماً لا تطاق، ولا يحصل على العلاج اللازم وبحاجة إلى إجراء فحوصات طبية عاجلة.

ناشد والد الأسير كمال نجيب أبو عر، من بلدة قباطية جنوب جنين، كافة المؤسسات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان ووزارة شؤون الأسرى الفلسطينية بسرعة التدخل لإنقاذ حياة نجله من الموت المحقق جراء معاناته المستمرة مع المرض.

وذكر والد الأسير أن وضع كمال الصحي سيء جداً، حيث يعاني من أعراض سرطانية في الكبد، وتكسر صفائح الدم، ويعاني آلاماً لا تطاق، ولا يحصل على العلاج اللازم وبحاجة إلى إجراء فحوصات طبية عاجلة.

واعتبر والد الأسير أن استمرار اعتقال نجله في ظل هذه الظروف الصحية السيئة هو بمثابة إعدام للأسير وتطبيق لسياسة الموت البطيء, محذرا ان استمرار صمت الموسئسات الحقوقية يشجع الاحتلال على مزيدا من الإجراءات التصعيدية بحق الأسرى.

عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً

 

عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً

 

عندما تحرش جندي اسرائيلي بفتاه قرب نابلس .. كان الرد سريعاً

 

Send this to a friend