الجمعيه الفلكيه بجده تكشف عن حدث خاص بالكواكب سيحدث في اكتوبر المقبل يهم العالم كله

الجمعيه الفلكيه بجده تكشف عن حدث خاص بالكواكب سيحدث في اكتوبر المقبل يهم العالم كله

كشفت الجمعية الفلكية بجدة، عبور كويكب بحجم منزل بالقرب من الكرة الأرضية فى 12 أكتوبر المقبل بين الأرض والقمر، بدون أن يشكل أى تهديد.\
وقالت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن تلك الصخرة الفضائية لن تصطدم بكوكبنا، حيث تعبر من مسافة 44,000 كيلومتر ( 1/8) المسافة من الأرض إلى القمر، أى تقريبا خارج 36000 كيلو متر مدار الأقمار الصناعية المتزامنة من حركة دوران الأرض.

وتابعت: الكويكب يسمى ” تى سي4 – 2012 ” 2012 TC4 وقد رصد للمرة الأولى قرب كوكبنا فى أكتوبر 2012 قبل أن يختفى بعد ذلك عن الرؤية، وحدد طوله مابين 15 إلى 30 مترا وكان يتحرك بسرعة 14 كيلومتر بالساعة، مشيرة إلى أن العلماء توقعوا عودته ليعبر قرب الأرض هذه السنة، وخلال الفترة الماضية لم يكن معروفا مدى قربه، والآن تمكن التلسكوب الكبير جدا فى المرصد الجنوبى الأوربى فى تشيلى من تعقبه وتحديد مساره.

وعلى الرغم من عدم اصطدام الكويكب بالأرض، إلا أن المسافة التى سيعبر منها ستمنح فرصة نادرة لاختبار “أنظمة دفاع كوكبية”، والتى ستركز فى هذه المرحلة على الإنذار المبكر، بدلا من العمل على انحراف الكويكب.

وتاريخيا تسبب صخرة قطرها 40 متر، وهى أكبر قليل من الكويكب “تى سى 4 ” فى حدوث أكبر اصطدام بالأرض فى التاريخ الحديث، عندما انفجرت فى سماء تونغوسكا ( سيبيريا – روسيا) عام 1908.

وفى عام 2013 نيزك قطره حوالى 20 مترا انفجر فى الغلاف الجوى للأرض فوق مدينة تشيليابنسك فى وسط روسيا تحررت عنه طاقة عادلت حوالى 30 قنبلة ذرية كتلك التى التقيت على هيروشيما اليابانية، وقد دمرت موجه الصدمة الناتجة نوافذ حوالى 5000 مبنى و أصابت أكثر من 1200 شخص.

Send this to a friend