تحديد تاريخ نهاية العالم.. الدّليل داخل الهرم الأكبر!

تحديد تاريخ نهاية العالم.. الدّليل داخل الهرم الأكبر!

كثرت الأحاديث في المدّة الأخيرة عن التكهّن بتاريخ نهاية ، وقد جدّد العالِم ديفيد ميد قلقه من “” و”دمار البشرية” في غضون أسابيع، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وحذّر ميد مرّة أخرى من أنّ الكوكب الغامض “نيبيرو” على وشك تحطيم الأرض، وستكون نهاية العالم بين 20 و23 أيلول، مشيراً إلى أنّ الأدلة التي تؤكّد صحّة ادّعائه مكتوبة على أهرامات الجيزة وفي الكتاب المقدس.

وقال إنّه “من الغريب جداً أنّ كلاً من الكتاب المقدس والهرم الأكبر بالجيزة على حدّ سواء يشيران إلى نفس التاريخ وهو أيلول 2017، فهل هذه نهاية عصر الكنيسة والانتقال إلى يوم الرب؟ فلا يمكن أن يكون هناك أدلّة أكبر”.

ويعتقد ميد أنّ “نيبيرو المعروف أيضاً باسم الكوكب X، سوف يصبح مرئياً في السماء حول منتصف أيلول قبل أن يصطدم بكوكبنا”.

وفي وقت سابق من هذا العام تنبّأ ميد باصطدام الأرض مستشهداً بآيات من الكتاب المقدس، لكنّه يدّعي الآن تأكّده من هذا التاريخ من خلال بعض العلامات على الأهرامات.

(اليوم السابع)

Send this to a friend