تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

سمعت صوت صراخ… فوجدت والدتها جثة عارية مضرّجة بالدماء!

بعد أن استيقظت على أصوات ضوضاء آتية من الطابق السفلي من المنزل، عثرت فتاة على والدتها جثة عارية مضرجة بالدماء...
Review: 5 - "سمعت صوت صراخ… فوجدت والدتها جثة عارية مضرّجة بالدماء!" by , written on 12-09-2017
بعد أن استيقظت على أصوات ضوضاء آتية من الطابق السفلي من المنزل، عثرت فتاة على والدتها جثة عارية مضرجة بالدماء...
سمعت صوت صراخ… فوجدت والدتها جثة عارية مضرّجة بالدماء!  "/> ">
نبض الوطن
نبض الوطن :

بعد أن استيقظت على أصوات ضوضاء آتية من الطابق السفلي من المنزل، عثرت فتاة على مضرجة بالدماء بسبب تعرّضها للطعن في أرض المطبخ.

وبحسب المحكمة فقد أقدم ايفان غريفين، 24 عاماً، على طعن حبيبته سابرينا مولينغز، 38 عاماً، بالسكين في قلبها وكبدها بينما كانت ابنتها هايلي تنام في الشقة في نوروود العليا جنوب لندن.

وفي التفاصيل، استيقظت هايلي، 22 عاماً، وحبيبها تشايس جور على غريفين الذي كان يتحدّث عن “إخراج الشياطين” و”شرب الدم” عند الساعة 5:30 فجراً يوم 13 آذار، بحسب تقارير المحكمة.

وأفاد الثنائي أنهما هرعا من غرفة نومهما الى مكان الضجّيج إلا أن غريفين منعهما من الدخول وقد سالت دماء مولينغز من تحت الباب.

بعدها قاما بفتح الباب، ليعثرا عندها على الضحية جثة عارية وغارقة في على الأرض.

وقيل إن غريفين قال للثنائي إنه طعن مولينغز ‘لأنه أحبها’ قبل أن يهرب من مكان الحادثة.

وأُلقي القبض على المجرم في كامبرويل في وقت لاحق من ذلك اليوم ووجهت له تهمة السيدة مولينغز، ولا تزال المحاكمة في هذه القضية مستمرة.

الكلمات المفتاحية : #الدماء #جثة #صراخ #صوت #عارية #والدتها

Send this to a friend