العثور على جثة ربة منزل عليها اثار ذبح متعددة في الرقبة وجرحين قطعيين في اليدين ومرتكب الجريمة يكشف التفاصيل

العثور على جثة ربة منزل عليها اثار ذبح متعددة في الرقبة وجرحين قطعيين في اليدين ومرتكب الجريمة يكشف التفاصيل

كشف ضباط مباحث الإسكندرية واقعة على ربة منزل، داخل شقتها في عقار بمنطقة المراغي، وتبين قيام جارها بذبحها أثناء قيامها بإلقاء القمامة لسرقتها.

وتلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا يفيد بالعثور على جثة المدعوة “س. ع. م”، ربة منزل، داخل الشقة سكنها مصابة بجروح ذبحية متعددة في وجرحين قطعيين في اليدين.

وبفحص شقة المجني عليها تبين أن جميع منافذ الشقة سليمة ومحتوياتها مرتبة.
وبعد تشكيل فريق بحث برئاسة العميد رئيس قسم الجنائية، تحت إشراف اللواء شريف عبدالحميد، مدير إدارة البحث الجنائي بالإسكندرية، بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية لكشف غموض الحادث.

وتوصلت جهود البحث إلى تحديد مرتكب الواقعة المدعو”أ. أ. أ” 30 عامًا، عامل، شهرته “ماريو” مقيم بالعقار المجاور لسكن المجني عليها بشارع أبو بكر الصديق بمنطقة المراغي القديمة، والسابق اتهامه في القضية جنح القسم “سلاح أبيض” بقصد السرقة.

وألقي القبض على المتهم، واعترف في التحقيقات بارتكابه الواقعة وذبح جارته بقصد سرقتها.
وقال المتهم، إنه استغل خروج المجني عليها خارج شقتها لإلقاء القمامة فدخل الشقة، واعتدى عليها بالضرب بسلاح أبيض “سكين” كان بحيازته محدثًا إصابتها المنوه عنها التي أودت بحياتها.

وأضاف أنه قام بسرقة مبلغ مالي قدره 18780 جنيه، وهاتف محمول خاص بالمجني عليها، بعد التأكد من وفاتها.
وضبطت الأداة المستخدمة في الحادث سلاح أبيض “سكين”، بالإضافة إلى مبلغ مالي وهاتف محمول.

وحُرر محضر بالواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة للتحقيق.

Send this to a friend