تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

نبوؤة مثيرة عن ملحمة هارمجدون ” مجدو في مرج ابن عامر في جنين ” القتل والموت سيد الموقف !

هر مجدون عند الغرب اولا ردا على البعض من الباحثين من كون ان الروم هم الروس ام هم الامريكان فقد...
Review: 5 - "نبوؤة مثيرة عن ملحمة هارمجدون ” مجدو في مرج ابن عامر في جنين ” القتل والموت سيد الموقف !" by , written on 12-11-2017
هر مجدون عند الغرب اولا ردا على البعض من الباحثين من كون ان الروم هم الروس ام هم الامريكان فقد...
نبوؤة مثيرة عن ملحمة هارمجدون " مجدو في مرج ابن عامر في جنين " القتل والموت سيد الموقف !  "/> ">
نبض الوطن
نبوؤة مثيرة عن ملحمة هارمجدون " مجدو في مرج ابن عامر في جنين " القتل والموت سيد الموقف !

نبوؤة مثيرة عن ملحمة هارمجدون ” مجدو في مرج ابن عامر في جنين ” القتل والموت سيد الموقف !

نبض الوطن :

عند الغرب اولا ردا على البعض من الباحثين من كون ان الروم هم الروس ام هم الامريكان فقد قمت ببحث صغير فى بعض الاحاديث فوجدت الرسول(ص) الكريم اوضح هذه النقطه فى حديث الحصار الاقتصادى الواقع من قبل الروم على كلا من الشام والعراق فى اخر الزمان وقد تم ذلك الحصار وباقى الحصار الثالث الذى سوف يكون على وهذا قبل ظهور المهدى ·

: حصار الشام :
وقد وقع الحصار فعلاً على “ ثم سوريا الان” مع انتفاضة الأقصى في سبتمبر سنة 2000م وهو مستمر إلى اليوم في سوريا، وهذا الحصار هو حصار “الروم” لأن القائم به أمريكا وقاعدتها العسكرية إسرائيل واوربا ومع العلم ان روسيا على مر الزمان لم تقوم باى حصار على الشام والعراق اقتصادى او من اى نوع ، فهو ما قال رسول الله (r حصار من قِبَل الروم.) قال النووي رحمه الله :

” وَفِي مَعْنَى مَنَعَتْ الْعِرَاق وَغَيْرهَا قَوْلَانِ مَشْهُورَانِ : أَحَدهمَا لِإِسْلَامِهِمْ , فَتَسْقُط عَنْهُمْ الْجِزْيَة , وَهَذَا قَدْ وُجِدَ .
وَالثَّانِي وَهُوَ الْأَشْهَر أَنَّ مَعْنَاهُ أَنَّ الْعَجَم وَالرُّوم يَسْتَوْلُونَ عَلَى الْبِلَاد فِي آخِر الزَّمَان , فَيَمْنَعُونَ حُصُول ذَلِكَ لِلْمُسْلِمِينَ . وَقَدْ رَوَى مُسْلِم هَذَا بَعْد هَذَا بِوَرَقَاتٍ عَنْ جَابِر قَالَ : يُوشِك أَلَّا يَجِيء إِلَيْهِمْ قَفِيز وَلَا دِرْهَم قُلْنَا : مِنْ أَيْنَ ذَلِكَ ؟ قَالَ مِنْ قِبَل الْعَجَم , يَمْنَعُونَ ذَاكَ . وَذَكَرَ فِي مَنْع الرُّوم ذَلِكَ بِالشَّامِ مِثْله , وَهَذَا قَدْ وُجِدَ فِي زَمَاننَا فِي الْعِرَاق , وَهُوَ الْآن مَوْجُود .

. والايه ايضا الكريمه المعجزهغُلِبَتِ الرُّومُ ﴿2﴾ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ ﴿3﴾فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ﴿4﴾ وكان المنتصر الروم وكانوا ايمها اوربا بقياده الكنيسه فى روما اظن ان الرسول لا يغير كلام الله هو يذكرهم اوربا والرسول يذكرهم ناس تانيه وفى حديث الجزء السابق يبداء الرسول بالقول تصالحون الروم صلح امن اى ان الوضع هو معارك وعداوه كما هو الان ثم صلح والوضع مع الروس ليس به معارك نهائيا لى يتم الصلح ثم الخيانه وللعلم سيظل هذا الحصار وتستمر الانتفاضة الفلسطينية وقتال تلك العصابة المسلحة حول أبواب بيت المقدس وما حوله حتى يظهر المهدي .
الهُنيَّة أو الهُنْيَهة :

في حديث صحيح مسلم المذكور في كتاب الفتن من الصحيح والذي أوردته في البيان الأول من الكتاب أخبر الصادق المصدوق الحبيب محمد r عن حصار ، ثم بعده حصار الشام، ثم سكت هُنية أو هنيهة ثم يكون ظهور المهدي.
و “الهنية” أو الهنيهة هي الفترة الزمنية القصيرة، أما “البُرهة” فهي الفترة الزمنية الطويلة، فالهنية تمتد السنوات، أما البرهة فقد تكون آحاد السنوات وقد تمتد إلى عشراتها .

فنحن الآن نعيش في هذه “الهُنيّة” والتي بدأت بحصار الشام (فلسطين وسوريا) وتنتهي بظهور المهدي عليه السلام . هذا موجز مختصر حتى لا اطيل عليكم ندخل فى الموضوع الاساسى وهو مسرح احداث الحرب الان عند الغرب وكيف يساق من الانجيل تخطيط العلماء والباحثون وهذا بعد التعتيم الاعلامى الكبييرعلى جفاف المرعب المصتنع بايدى الغرب والذى يذهب بنا الى العلامات التى اشرنا لها من قبل نبداء الحديث في عام 1984 أجرت مؤسسة يانكلوفينش استفتاءً ظهر منه أن 39% من الشعب الأمريكي – أي حوالي 85 مليون – يعتقدون أن حديث الإنجيل عن تدمير الأرض بالنار قبل قيام الساعة ، سيكون بحرب نووية فاصلة. يقول أحد القساوسة الغربيين : ( كنت أتمنى أن أستطيع القول: أننا سنحصل على السلام، ولكني أؤمن بأن هرمجدون مقبلة، إن هرمجدون قادمة، وسيخاض غمارها في وادي مجيدو. إنها قادمة، إنهم يستطيعون أن يوقعوا على اتفاقيات السلام التي يريدون، لكن ذلك لن يحقق شيئاً، هناك أيام سوداء قادمة) ويقول (جيري فولويل) زعيم الأصوليين المسيحيين: ( إن هرمجدون حقيقة، إنها حقيقة مركبة، ولكن نشكر الله أنها ستكون نهاية العامة والعالم ) . وتقول جريس هانسل frown رمز تعبيري بأن تاريخ الإنسانية ينتهي بمعركة تدعى هرمجدون وأن هذه المعركة سوف تتوج بعودة المسيح الذي سيحكم بعودته على جميع الأحياء والأموات على حد سواء).

ويتضمن كتاب ( لو كررت ذلك على مسامعي فلن أصدقه ) لمؤلفه الصحفي الفرنسي (جان كلود موريس) : أخطر أسرار المحادثات الهاتفية بين الرئيس الأمريكي (جورج بوش الابن) والرئيس الفرنسي السابق (جاك شيراك)، والتي كان يجريها الأول لإقناع الثاني بالمشاركة في الحرب التي شنها على العراق عام 2003 ، بذريعة القضاء على (يأجوج ومأجوج). وهذا ماقله له وثتبت ولاكن الحقيقه هى اشارات اتت الى الرئس الامريكى تبين له النبؤه الموجوده فى التوره وتوكد له ان هذا الحاكم () سيكون خطر على اسرائيل لان النبؤه توضح ان القضاء عليها سيكون بعدو ياتى من الشرق مطبق مع العدو الذى بالجنوب وهو المصريون ولكن عدو الشرق هو الذى سيدخل الى الاقصى وهو الذى سيهدم الهيكل ( وما هذا الابداع المتجلى فى احاديث الرسول واجمله فى ايات القران الحكم الذى يوضح ذلك الموضوع بالظبط فى كلمه واحده وهى لتدخلو المسجد كما دخلوه اول مره اى من ناحيت الشرق واحاديث الرسول (ص) التى تشير الى ذلك) وذكر المؤلف ( موريس) في مستهل كتابه ، الذي يسلط فيه الضوء على أسرار الغزو الأمريكي للعراق، إذا كنت تعتقد أن أمريكا غزت العراق للبحث عن أسلحة التدمير الشامل فأنت واهم جدا، وان اعتقادك ليس في محله، فالأسباب والدوافع الحقيقية لهذا الغزو لا يتصورها العقل، بل هي خارج وقد كتب الرئيس السابق للقساوسة الإنجيليين (س.س.كريب) عام 1977: ( في هذه المعركة النهائية، فإن المسيح الملك سوف يسحق كلياً ملايين العسكريين المتألقين الذين يقودهم الديكتاتور المعادي للمسيح) . فيما يقول المبشر ( هال ليندسي) في كتابه ( آخر أعظم كرة أرضية) : ( إن دولة إسرائيل هي الخط التاريخي لمعظم أحداث الحاضر والمستقبل…. )

ويضيف الكاتب : (قبل أن يصبح اليهود أمة لم يكشف عن شيء، أما الآن وقد حدث ذلك فقد بدأ العد العكسي التنازلي لحدوث المؤشرات التي تتعلق بجميع أنواع النبوءات، ولأنه يجب أن تظهر هناك دوائر لقوى سياسية معنية واستنادًا إلى النبوءات فإن العالم كله سوف يتمركز على الشرق الأوسط وخاصة على إسرائيل في الأيام الأخيرة، إن كل الأمم سوف تضطرب وسوف تصبح متورطة بما يجري هناك.

تعتبر معركة (هر مجدون )عقيدة مسيحية – يهودية مشتركة ، وهي تؤمن بمجــئ يوم يحــدث فيه صِــدام بين قوى الخير والـــشر، وسوف تقوم تلك المعركة في أرض فلسطين ، متكونة من مليون جندي يأتون إلى وادي مجدو لخوض حرب نهائية ، ويؤمن المسيحيون الغربيون واليهود أن تاريخ الإنسانية سوف ينتهي بمعركة تدعى هَرْمجَدُّون، وانها ستكون بعد تجمع اليهود فى ارض فلسطين ووجدهم فيها 76 سنه قمريه كما اوضحة النبؤه اليهوديه وستتوّج هذه المعركة بعودة المسيح الذي سيحكم على جميع الأحياء والأموات. وأن عمر الكون هو 7 آلاف سنة. وأن اليهود شعب الله المختار، وأن الله أعطاهم الأرض المقدسة، وأنه يبارك الذين يُباركون اليهود، ويلعن الذين يلعنونهم. ويبدو أن سر اهتمام الغرب قادةً وعلماء ومثقفين وكثير من عامتهم ب(هر مجدون ) راجع إلى أن هذه الكلمة وردت في موضع واحد من الإنجيل في سفر الرؤيا ، ويستند اليهود الى هذا النص العبري ، وترجمته بالعربية ةالذى يوضح ان جفاف الفرات هو طبول حرب هر مجدون وعلى هذا قام الغرب ببداية دق طبول الحرب ببداية جفافه ونراى ذلك فى هذا النص الذى يسعى لتحقيقه اليهود والمسيحيون على حدا سؤاء لاستقبال المسيح المخلص

نقراء النص : (ثم سكب الملاك السادس جامه على النهر الكبير ، الفرات ، فنشف ماؤه لكي يُعدَّ طريق الملوك الذين من مشرق الشمس، ورأيت من فم التنين ومن فم الوحش ومن فم النبي الكذاب ثلاثة أرواح نجسة شبه ضفادع فإنهم أرواح شياطين صانعة آيات تخرج على ملوك العالم وكل المسكونة لتجمعهم لقتال ذلك اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء، ها أنا آت كلص، طوبى لمن يسهر ويحفظ ثيابه لئلا يمشي عرياناً، فجمعهم إلى الموضع الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون) وهذا النص يوضح لنا ايضا الاشاره الى جفاف يلحق بنهر الفرات وهذا ايضا اشار اليه الرسول(ص) فى حديث انحسار الفرات

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تقوم الساعة حتى يُحْسَر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل الناس عليه ، فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ، فيقول كل رجل منهم : لعلي أكون أنا أنجو . ثم تباء الحرب النواويه كما اشار الرسول عندما قال يموت من كل 100- 99 اى تدمير نووى انما المفاجاه التى تغيب عن ناس كثيره هى ان جعلت سيطرتها على السدود الموجوده فى تركيا والتى تتحكم فيها عبر المشاريع الكثيره المقامه حول السدود براس المال الصهيونى حتى يتسنى ان تتحكم فى الماء الذى فى الفرات وتجهذ مسرح احداث الملحمه كما هو بالكتاب المقدس بالحرف لعودة المسيح المخلص والسيطره على الارض وهو ما ذكرته النبؤه بالاشاره الى الوحش ()والتنين_( بريطانيا العظمى ) والدجال الذى يقود المعركه فى الخفاء (ومن هذا كله يتتضح لنا الطريق الذى يتجه له عدونا الذى يبغى الوصول الى المخلص والنبى الذى ينتظره ويخطط لعودته و نحن عنه غافلون ويظهر السياسيون ( الذين ذكرهم الرسول(ص) بانهم رويبضه فى اخر الزمان يحللوا ويفسروا الحقيقه وهى واضحه و ضوح الشمس فى كل الكتب السماويه التى تجهز مسرح احداث الحرب واستعداد العالم لظهور الدجال.نبوؤة

الكلمات المفتاحية : #العراق #الفرات #الموت #صدام #هر مجدون

Send this to a friend