فتاة استعانت بعشيقها لقتل عريسها بعد 12 يوم زواج .. وتكشف للشرطة عن السبب

إكراهها على الزواج منه، كان دافعًا رأته “ولاء” للتخلص من بعد 12 يومًا فقط من الزواج، إذ اتفقت مع وصديقه على التخلص من الزوج، وأبلغت الشرطة بأنها تعرضت لهجوم على يد مجهولين.

التفاصيل بدأت ببلاغ تلقته أجهزة الأمن بمدينة العاشر من رمضان التابعة لمديرية أمن الشرقية، تقدمت به “ولاء.م” 21 سنة، من محافظة المنيا، يفيد أنها أثناء مرورها بجوار مركز شباب المجاورة 60 بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان، بصحبة زوجها “حمادة عيد رمضان” 30 عامًا، عامل بشركة أدوية، تعرضوا لهجوم على يد مجهولين حاولوا سرقتهم.

قالت الزوجة في بلاغها، إن المتهمين ضربوا زوجها بقطعة خشبية على رأسه ما أسفر عن مقتله، قبل أن يتمكنوا من سرقة مصوغاتها الذهبية، ثم لاذوا بالهرب. توصلت تحريات المباحث الجنائية التي أشرف عليها اللواء محمد والي، مدير المباحث، إلى كذب ادعاءات الزوجة، وأنها وراء ارتكاب الواقعة. أضافت التحريات أن الزوجة المبلغة أقدمت على التخلص من زوجها بعد 12 يومًا فقط من زواجهم؛ حيث اتفقت مع عشيقها “محمد.ع” 25 عامًا، من محافظة المنيا، حتى يخلو لهما الجو وتتمكن من العودة إليه مرة أخرى.

أوضحت التحريات أن إكراه الفتاة على الزواج من المجني عليه دفعها للتفكير في قتله برفقة عشيقها، لذلك وضعا خطة سوياً استعان خلالها الأخير بصديق له يدعى “كريم م ” 19 سنة ونفذوا الخطة. نجحت أجهزة الأمن بالشرقية بقيادة اللواء رضا طبلية، مدير الأمن في ضبط المتهمين الثلاثة، وتم التحفظ عليهم تحت تصرف النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.