شاهد بالفيديو… ” ابن سلمان ” يركب الحمار و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوده
تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

شاهد بالفيديو… ” ابن سلمان ” يركب الحمار و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوده

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لمسيرة في احد شوارع العاصمة الإيرانية طهران تسخر من ولي العهد...
Review: 5 - "شاهد بالفيديو… ” ابن سلمان ” يركب الحمار و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوده" by , written on 12-02-2018
تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لمسيرة في احد شوارع العاصمة الإيرانية طهران تسخر من ولي العهد...
شاهد بالفيديو... " ابن سلمان " يركب الحمار و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوده  "/> ">
نبض الوطن
شاهد بالفيديو... " ابن سلمان " يركب الحمار و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوده

شاهد بالفيديو… ” ابن سلمان ” يركب الحمار و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوده

نبض الوطن :

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لمسيرة في احد شوارع العاصمة الإيرانية طهران تسخر من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر “ابن سلمان” كدمية تركب حمارا ويقوم باقتيادها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان الكاتب البريطاني الشهير ديفيد هيرست في مقال له بموقع “ميدل إيست آي” البريطاني في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تعليقا على صدور كتاب مايك وولف سر العلاقة التي تجمع محمد بن سلمان ودونالد ترامب.

 

وقال إن كتاب “نار وغضب.. أسرار بيت ترامب الأبيض”، يكشف أن الرئيس الأمريكي “قليل الحيلة، بلا صبر، لا يدمر فقط نفسه، بل يدمر أيضا الكثيرين معه”.

 

ورصد الكاتب البريطاني ما وصفه بأنه “انحياز مثير للاهتمام” بين ترامب وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

 

وكانت تسريبات من الكتاب، المثير للجدل، قد أشارت إلى أن ترامب قال صراحة، عقب تولي بن سلمان ولاية العهد: “لقد هندسنا انقلابا ووضعنا رجلنا على القمة”.

 

وأشار هيرست إلى أن سر هذا الانحياز يرجع إلى عدة عوامل، أولهما، أن بن سلمان كان يدرك حقيقة أن صهر ترامب، جاريد كوشنر، لم يتولى منصبه، كمبعوث للإدارة الأمريكية في الشرق الأوسط، بحكم خبراته أو إنجازاته الشخصية.

 

ولكن ولي العهد السعودي، يدرك أن كوشنر، تولى هذا المنصب فقط، بسبب أنه أحد أفراد العائلة الترامبية.

 

وتابع الكاتب البريطاني قائلا “هذا الأمر كان مريحا جدا بالنسبة لابن سلمان، لأنه هذا هو نفسه ما يحدث في العائلة المالكة السعودية”.

 

أما السبب الثاني، وفقا لهيرست، هو أن الرئيس الأمريكي وولي العهد السعودي، كليهما لم يتلقيا أي تعليم خارج بلدانهم، ولا يمتلكان خبرات معرفية كبيرة.

 

وأضاف قائلا “الخبرة المعرفية القليلة لكليهما، جعلت التعامل بينهما أكثر أريحية، خاصة وأن بن سلمان قد نفسه لكوشنر على أنه رجله في المملكة”.

 

ونقل هيرست عن صديق لكوشنر قوله: “كان لقاء بن سلمان مثل لقاء شخص لطيف في اليوم الأول للمدرسة الداخلية”.

 

وأشار إلى أن هذا الانحيار “الغريب” هو ما جعل ترامب يحظى بذلك الترحيب المبالغ فيه خلال زيارته إلى العاصمة الرياض في مايو/أيار 2017، حتى أن ترامب كانت تتنقل في سيارات الغولف الذهبية.

 

وأشار إلى أن “قلة خبرة” ترامب جعلته يقول لأصدقائه ومساعديه، كيف أنه وحد أن “العلاقات الخارجية” أمرا سهلا، وأن سلفه باراك أوباما كان يعقد الأمور كثيرا.

 

وأثنى في ذلك الأمر على صهره، كوشنر، وقفا لهيرست، قائلا “جاريد جعل العرب كلهم في صفنا، ويتعاملون معه كأنه صديقهم، انتهت الصفقة، سيكون يوما جميلا”.

 

وتابع أحد المقربين من ترامب قائلا “كان يعتقد أن هذه الرحلة سوف تغير كل شيء، مثل تغير في حبكة فيلم رديء”.

 

لكن هيرست أشار إلى أن يبدو أن “الفيلم الرديء انقلب إلى فيلم رعب، حيث أن فكرة ترامب عن انفراجة في الشرق الأوسط قد انتهت قبل حتى أن تبدأ.

 

وأضاف قائلا “إدارته ستنزل انتقامها على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، المحاوِر الوحيد الأوحد الذي كان يمكن التعاون معه، لتزعمه التصويت الأخير في الأمم المتحدة ضد ترامب نقل سفارته إلى ”.

 

ومضى بقوله “عدم تمويل الأونروا، وكالة الأمم المتحدة التي توفر والغوث للفلسطينيين، مجرد بداية لهذا الانتقام”.

Send this to a friend