العثور علي جثة طفل مذبوحً وبها عدة طعنات بآلة حادة وقطع في الرقبة وكسر في الجمجمة .. والقبض على المتهمة

العثور علي جثة طفل مذبوحً وبها عدة طعنات بآلة حادة وقطع في الرقبة وكسر في الجمجمة .. والقبض على المتهمة

كشفت تحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الأقصر، مفاجآت في واقعة علي يبلغ من العمر 4 سنوات مذبوحًا وملطخة بالدماء، وبها عدة طعنات بآلة حادة بمنطقة منشأة العماري شمال الأقصر.

وتبين من تحريات المباحث المبدئية التي أشرف عليها اللواء إبراهيم مبارك، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الأقصر، أن وراء الجريمة زوجة ابن عمة الطفل المجني عليه بسبب غيرتها من شقيقته التي كان يرغب زوجها في الزواج منها.

كما تبين من التحريات أن “م.ا.س” 28 سنة متزوجة منذ 5 سنوات من “ع.م” ولم تنجب أطفالًا، وأنه من المرجح أن يكون دفعتها غيرتها لارتكاب الجريمة ولم يشفع لها صغر سن المجني عليه.

وكشفت التحريات أن الطفل اختفى من أمام المنزل في الساعة الثالثة عصر الخميس، وبعد 8 ساعات من عملية البحث عنه شاركت فيها المتهمة عثر علي جثة الطفل في تمام الساعة الحادية عشر مساءً ملطخة بالدماء وبها عدة طعنات بآلة حادة وقطع في وكسر في داخل جوال وملقاة بمنزل مهجور.

انتقل رجال البحث الجنائي إلى موقع الحادث وبعد ساعات من البحث المتواصل عثر علي آثار دماء بشرفة شقة ابن عمة الطفل القتيل المطلة علي المنزل المهجور الذي عثر به علي جثة الطفل، ما بدا أول الخيط في كشف غموض الواقعة حيث تبين أن المتهمة استدرجت الطفل لشقتهما وطعنته بآلة حادة بعدة طعنات في صدره ورقبته ثم وضعته في داخل جوال وألقت بجثته من شرفة شقتها المطلة على المنزل المهجور ما أدى لكسر جمجمته.

ألقت قوات الأمن علي المتهمة وزوجها واعترفت بجريمتها وجاري عرضهما علي النيابة العامة لسماع أقوالهما.

كان أهالي منطقة منشأة العماري بمحافظة الأقصر قد عثروا، مساء الخميس، على جثة طفل مذبوحا داخل جوال بمنزل مهجور بعد تغيبه عن منزل أسرته لأكثر من 8 ساعات وأخطر اللواء طارق علام مدير أمن الأقصر.

وانتقل اللواء إبراهيم مبارك مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية مدير إدارة البحث الجنائي على رأس فريق من ضباط الإدارة إلي موقع البلاغ وجاري تكثيف التحريات لكشف غموض الواقعة بالكامل.​

Send this to a friend