سيدة تكتشف وجود جزء من حقنة في عمودها الفقري بعد الولادة وازالتها قد يؤدي إلى إصابتها بالشلل التام

سيدة تكتشف وجود جزء من حقنة في عمودها الفقري بعد الولادة وازالتها قد يؤدي إلى إصابتها بالشلل التام

عانت امرأة أميركية تدعى ​إيمي برايت​ من آلام مبرّحة في الظهر لمدة 14 عاماً متواصلة وذلك بعد ولادتها لابنها السادس جيكوب” بعملية قيصرية في مستشفى جاكسونفيل، بولاية فلوريدا في عام 2003.

وفي الخريف الماضي، أرادت إيمي أن تعرف سبب هذه الأوجاع فأجرت فحوصات طبية في أحد المستشفيات، حيث كشفت صور الأشعة المقطعية عن وجود جزء من يبلغ طولها 3 سنتيمترات في .

وذكر الأطباء أن وجود الحقنة في عمود المرأة الفقري تسبب بأضرار عصبية واسعة أثرت بشكل ملحوظ على قدمها، وأن إزالة الإبرة من عمودها الفقري الآن، قد يؤدي إلى بالشلل التام مدى الحياة.

وتنوي السيدة برايت مقاضاة المستشفى، لتصبح الشخص الخامس عشر الذي يقاضي هذه المستشفى منذ عام 2005، وقد حصل ثلاثة منهم على مبالغ تعويضية كبيرة تجاوزت المليون دولار أميركي.

Send this to a friend