رجل قتل ابنة صديقه البالغة من العمر 9 سنوات بعدما استدرجها إلى سيارته ثم عاد لحفل الزفاف

رجل قتل ابنة صديقه البالغة من العمر 9 سنوات بعدما استدرجها إلى سيارته ثم عاد لحفل الزفاف

في واقعة مأساوية، أقدم يدعى، “نورداهل لولوندي”، على البالغة من العمر ؛ بعدما إلى ، خلال حضورها حفل زفاف، بحجة أن يريها الجراء الصغيرة، الموجودة بمنزله.

ووفقا لموقع “Le Monde”، الفرنسية، فإن المتهم كشف عن تفاصيل مروعة في جريمته، خلال تحقيقات الشرطة قائلا إنه صفع الطفلة “مايليز” على وجهها بقوة، مما أدى إلى فقدانها الوعي، ومفارقتها الحياة.

وأوضح الموقع، أن المتهم استدرج الطفلة حتى استقلت معه سياراته، بعدما أقنعها أنه يوجد لديه جراء صغيرة، فذهبت لتراها معه، وبعد أن قطعا جزءا من الطريق، وابتعدا من حفل زفاف صديقه، الذي كانت تحضره وسط عائلتها، بدأت في الصراخ، وأخذت تطالبه بالتوقف.

وأضاف الرجل أنه صفع الطفلة بقوة على وجهها بظهر يده، فارتمت على الكرسي المجاور له، مما جعله يوقف السيارة ويفحص نبضها، ليكتشف أنها فارقت الحياة، فأخذ جثتها ووضعها في كوخ قريب من مسكن والديها، ثم عاد لحفل الزفاف.

وبدأ والدا الطفلة يبحثان عنها في كل مكان، وبعد هذه الليلة بـ6 أشهر عاد الجاني للكوخ، وحمل الجثة إلى أحد المنحدرات، ثم أبلغ الشرطة عن وجودها.

وكان اختفاء الصغيرة، ومقتلها شغل الرأي العام الفرنسي، خصوصا بعدما واصل المتهم الإنكار، رغم أن كل الدلائل كانت تدينه، مثل: كاميرات المراقبة التي التقطت صورة طرف فستان الصغيرة في سيارته.

Send this to a friend