تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

هل تواجهين مشاكل في الجهاز الهضمي خلال الحمل؟ إتبعي هذه النّصائح

على الرّغم من المشاكل الصحّية والمضاعفات التي تواجه الحامل خلال فترة حملها، إلا أنّ مشاكل الجهاز الهضمي من غثيان وإمساك...
Review: 5 - "هل تواجهين مشاكل في الجهاز الهضمي خلال الحمل؟ إتبعي هذه النّصائح" by , written on 14-04-2018
على الرّغم من المشاكل الصحّية والمضاعفات التي تواجه الحامل خلال فترة حملها، إلا أنّ مشاكل الجهاز الهضمي من غثيان وإمساك...
هل تواجهين مشاكل في الجهاز الهضمي خلال الحمل؟ إتبعي هذه النّصائح  "/> ">
نبض الوطن
هل تواجهين مشاكل في الجهاز الهضمي خلال الحمل؟ إتبعي هذه النّصائح

هل تواجهين مشاكل في الجهاز الهضمي خلال الحمل؟ إتبعي هذه النّصائح

نبض الوطن :

على الرّغم من المشاكل الصحّية والمضاعفات التي تواجه الحامل خلال فترة حملها، إلا أنّ مشاكل الجهاز الهضمي من غثيان وإمساك وحرقة تبقى الأكثر شيوعاً.

في هذا السياق، نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النّصائح الهامّة التي يُفضّل اتّباعها حفاظاً على سلامة الجهاز الهضمي خلال .

تناول الغنيّة بالألياف

إنّ الأطعمة الغنيّة بالألياف مهمّة جداً في الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي؛ كالحبوب الكاملة والفاصولياء والفواكه والخضار وغيرها.

هذه المأكولات لا توفّر الفيتامينات والمعادن الأساسيّة فقط للجسم، بل تساهم أيضاً في تغذيته خلال الحمل وتغذية الجنين أيضاً.

كذلك، فإنّ الألياف تساعد الجسم على الهضم ومنع الإمساك، وهو أحد الأعراض الشّائعة للحمل.

بشكلٍ كافٍ
يُعتبر شرب السوائل بشكلٍ كافٍ خلال الحمل من أكثر الأمور الضّروريّة للحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي.
شرب الماء بكثرة أمرٌ لا بدّ منه للمساعدة في منع الإمساك والبواسير والتورّم المفرط أثناء الحمل، لأنّ عمليّة الإخراج تتمّ عبر الجسم ببطء أكثر من المعتاد، وتحتاج الحامل إلى الكثير من الماء للمساعدة في الحفاظ على ليونة حركة الأمعاء.

التخطيط لنظامٍ غذائي متوازن

هناك بعض الأطعمة التي تحفّز الجسم على إصدار الغازات أكثر من غيرها، وهناك قائمة بهذه الأطعمة المشتركة مثل البصل، والكرنب، والقرنبيط، والسبانخ، فضلا عن الأطعمة الحارة والمقلية والدهنية.

من الجيّد قضاء بعض الوقت في التّخطيط لنظامٍ غذائي متوازن ووضع قائمة بهذه المأكولات وبأطعمة أخرى يجب تجنّبها خلال الحمل لأنّها تسبّب مشاكل في الجهاز الهضمي.

تناول وجبة خفيفة

من أجل مكافحة الغثيان الذي يُعتبر الأكثر شيوعاً من بين مشاكل الجهاز الهضمي خلال الحمل، لا بدّ من تناول وجبة خفيفة عند الشّعور بالغثيان المفاجئ لأنّها الوسيلة الأنجع للتصّدي له.

تجنّب الفيتامينات على معدةٍ فارغة
يُنصح الحامل بعدم تناول الفيتامينات على معدةٍ فارغة، بل يجب تناولها مع وجبة خفيفة حتى لا تسبّب الغثيان أو تجعل وضع الجهاز الهضمي أسوأ.

الحركة وممارسة الرياضة
يُمكن أن تساعد ممارسة الرياضة الحامل على تحفيز عمليّة الهضم، لذلك يُنصح بأن تكون رياضة المشي أو السباحة جزءا من روتين الحامل اليومي، من أجل الحفاظ على حركات الأمعاء ومنع الإمساك.

الاستلقاء والاسترخاء
تصبح عمليّة امتصاص الغذاء في الجسم أبطأ خلال فترة الحمل؛ حيث يحتاج الجسم للمزيد من الوقت لامتصاص العناصر الغذائيّة. وهذا يعني أنّ الطعام يبقى في المعدة لفترةٍ أطول مما يسبب الحرقة.

لذلك، إلى جانب تفادي تناول الأطعمة الدهنيّة لا بدّ من الحرص على الاستلقاء لمدّة ساعةٍ على الأقل بعد تناول الطعام؛ فهذا سيُعطي الغذاء فرصة للتحرّك والامتصاص ويساهم في في منع الشعور بالحرقة.

مع الإشارة إلى وجوب استشارة الطّبيب قبل اتّباع أيّ نصيحة أو الخضوع لأيّ علاج أو حتّى تناول بعض الأطعمة التي قد تشكّل خطراً على الجهاز الهضمي.

Send this to a friend