جميعهم من جيش الاحتلال.. العثور على الجثة العاشرة ضمن غرقى السيول واعتقال مسؤولين

جميعهم من جيش الاحتلال.. العثور على الجثة العاشرة ضمن غرقى السيول واعتقال مسؤولين

أعلنت السلطات الإسرائيلية، صباح اليوم الجمعة، أن طواقم الإنقاذ عثرت على المفقودة من بين الذين جرفتهم الناجمة عن الأمطار الغزيرة جنوب الأراضي المحتلة.

وكانت حافلة تقل نحو 24 طالباً من طلاب كلية تمهيدية للخدمة العسكرية في جيش الاحتلال، عندما علقت في الفيضانات التي حصلت في وادي المرقب قرب البحر الميت.

وأعلن يوم أمس الخميس، العثور على جثث 8 طالبات وطالب واحد من السيول، وخلال ساعات الليل عثر على المفقودة العاشرة، وجميعهم من طلاب مدرسة “بني تسيون” في تل أبيب.

وجاء أن طواقم الإنقاذ عثرت خلال ساعات الليل، وبعد ساعات من البحر، على جثة المفقودة العاشرة. وأكدت الطواقم الطبية وفاتها، وتم نقل جثتها إلى المعهد الطبي أبو كبير.

كما أعلنت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الجمعة، أنها اعتقلت اثنين من المسؤولين في مدرسة “بني تسيون” في تل أبيب، التي نظمت الرحلة، ولقي فيها 10 طلاب مصارعهم نتيجة الفيضانات.

وبحسب بيان الشرطة، فإن مسؤولا ثالثا قد جرى التحقيق معه، ثم تم تحويله إلى الحبس المنزلي. أما المعتقلان الآخران فهما مشتبهان بالتسبب بالموت عن طريق الإهمال، وسوف يعرضان على محكمة الصلح في مدينة بئر السبع، اليوم، لتمديد اعتقالهما.

وحاولت وزارة التربية والتعليم إلقاء مسؤولية السماح بخروج 25 طالبا في رحلة بتلك المنطقة الجبلية على وزارة الدفاع، فيما ردت الأخيرة أن وزارة التربية والتعليم هي المسؤولة عن الموافقات اللازمة للرحلات لطلبة المدارس التمهيدية للخدمة العسكرية.

Send this to a friend