احدى الجيران لعائلة القتيلتين "نور وحياة"تروي تفاصيل ماحدث قبل قتلهما

احدى الجيران لعائلة القتيلتين “نور وحياة”تروي تفاصيل ماحدث قبل قتلهما

“الأخ المشتبه أصيب بحالة عصبيّة هستيريّة وأقدم على قتل الشقيقتين بينما كان باقي أفراد العائلة ينامون ”

رجال الشرطة من محطّة يافا الذين افتتحوا التحقيق بقيادة الضابط يائير فيزنبرغ لمعرفة أسباب جريمة القتل المزدوجة يرجّحون ” بأنّ الأخ المشتبه أصيب بحالة عصبيّة هستيريّة وأقدم على قتل الشقيقتين بينما كان باقي أفراد العائلة ينامون في أسرّتهم “.

13 فردا يعيشون داخل 3 غرف : “كل الوقت نشبت خلافات داخل هذه العائلة وسُمع الصراخ من داخل الشقّة ”

وفي حديث لوسائل اعلام ، مع جيران العائلة ، وقال :” بأنّ الأمر كان متوقعا ، اذ ان 13 فردا من واحدة يعيشون في 3 غرف ، أطفال صغار وأهل كبار وأبنائهم “.

وادّعت احدى الجارات بأنّه كل الوقت نشبت خلافات داخل هذه العائلة وسمع الصراخ من داخل الشقّة وقالت : ” اتّصلنا مرّات عديدة بالشرطة وبشركة حلميش والذين اجابونا بأنّه ليس هناك ما يمكن فعله ” .

وأضافت : ” وكذلك قسم الرفاه الاجتماعي في بلديّة تل أبيب لم يقم بواجبه اتّجاه هذه العائلة “,.وأنهت الجارة الى القول : ” كان واضحا أنّ الأمر سينتهي بعمليّة قتل “.

: “العائلة علقت الزينة امس لاستقبال شهر رمضان الكريم”

وقال جيران للعائلة :” بانّ العائلة انتهت خلال النهار من تعليق الزينة لاستقبال الشهر الكريم ، وأنّه لم يسمع صراخ صادر البيت خلال الليل ، وأنّهم علموا بأمر القتل فقط عندما رأوا سيّارات الشرطة وسيّارات الاسعاف في الصباح

Send this to a friend