اختراق سيخ حديدي لرأس طفل (11 شهرا) والاطباء ينقذون حياته

اختراق سيخ حديدي لرأس طفل (11 شهرا) والاطباء ينقذون حياته

تمكن أطباء في محافظة الغربية (بدلتا النيل) من إنقاذ رضيع، لم يكمل عامه الأول، بعد لرأسه، في عملية جراحية استغرقت 6 ساعات.

وقال مدير مستشفى الطوارئ الجامعي بمدينة طنطا (عاصمة الغربية) محمد الشبيني إن “المستشفى استقبل طفلا () مصابا باختراق سيخ حديد في رأسه”.

وأضاف “فور وصوله شُكل فريق طبي على أعلى مستوى مكون من أطباء جراحة المخ والأعصاب، وأجريت للطفل عملية جراحية، تمكن الفريق الطبي خلالها من استخراج السيخ بعد 6 ساعات”.

وأوضح أن المستشفى أجرى كافة الإسعافات والمعالجات للتهتكات الناتجة عن اختراق السيخ الحديدي.

وأكد مدير مستشفى الطوارئ بطنطا أن العملية الجراحية للطفل زياد القط صعبة للغاية، مشيرا إلى أن المستشفى لم يستقبل مثل هذه الحالات من قبل.

وتابع الشبيني “ما حققه الفريق الطبي يعد إنجاز طبي كبير يكتب في تاريخه وعمله الطبي”.

وأشار إلى أن سن الطفل الصغيرة كانت عاملا مساعدا في ألا تتسبب الجراحة، غير المسبوقة، بتلف في خلايا المخ.

Send this to a friend