تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

الكابينيت الإسرائيلي يعلنها .. هام لأهالي قطاع غزة

كشفت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلي، عن تفاصيل الاجتماع الأخير الذي عقده المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) بشأن الأوضاع في قطاع غزة ودراسة...
Review: 5 - "الكابينيت الإسرائيلي يعلنها .. هام لأهالي قطاع غزة" by , written on 16-06-2018
كشفت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلي، عن تفاصيل الاجتماع الأخير الذي عقده المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) بشأن الأوضاع في قطاع غزة ودراسة...
الكابينيت الإسرائيلي يعلنها .. هام لأهالي قطاع غزة  "/> ">
نبض الوطن
نبض الوطن :

كشفت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلي، عن تفاصيل الاجتماع الأخير الذي عقده المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) بشأن الأوضاع في ودراسة تقديم تسهيلات للقطاع المحاصر.

وقالت الصحيفة، إن وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، تمكن من إرباك وبلبلة الكابينيت الذي ناقش ما إذا كان سيعطي تسهيلات إنسانية لسكان غزة أم لا.

وأوضحت الصحيفة، أنه بعد أن هدأت النيران في الجنوب، عقدت الحكومة السياسية الأمنية يوم الأحد اجتماعاً خاصاً لمناقشة الأزمة الإنسانية المتفاقمة في غزة، وأن الأرقام التي عرضها ضباط الجيش الإسرائيلي أمام الوزراء حول الوضع في قطاع غزة كانت محبطة ومقلقة.

وأضافت الصحيفة: “المؤسسة الأمنية أوضحت أن المصلحة الإسرائيلية الواضحة تتمثل في تعزيز سلسلة من الإجراءات لتخفيف الوضع في مجالات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والتجارة وغير ذلك”.

وتابعت: “انتهى الضباط من تقديم عرضهم، وكانت كل الأنظار موجهة إلى وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، حيث أعرب عن معارضته الشديدة لتقديم الإغاثة الإنسانية لسكان غزة دون أي مقابل من ، بما في ذلك قضية الجنود المحتجزين والأسرى، كما أعرب في مناسبات عدة خلال الأسابيع الأخيرة. وتوقع الوزراء أن تكون كلماته هي الحكم النهائي”.

وأشارت الصحيفة، إلى ان ليبرمان أعطى مراجعة سياسية-أمنية، دون الإشارة إلى القضية المطروحة، فيما تبادل الوزراء نظراتهم المتفاجئة، لافتةً إلى أن ليبرمان يؤيد موقف الجيش لكن لا يمكن إعطاء حماس أي شيء دون مقابل، وفق ليبرمان.

ونوهت الصحيفة، إلى أن ليبرمان لم يساعد في حل اللغز، واستمرت المناقشة واستمرت دون اتخاذ القرار، منوهةً إلى أن طنجرة الضغط الغزاوية ستستمر في الغليان حتى تنفجر في وجوهنا ثم يقوم رئيس الوزراء بجلب لائحة من مواعيد اجتماعات الكبينيت، وربما إعداد عرض PowerPoint، واستدعاء الصحفيين إلى مكتبه، كما فعل بعد معضلة الأنفاق في حرب 2014، وشرح لهم أنه تصرف بشكل سليم. وفقا للكتاب.

Send this to a friend