'حماس' تصدر بيانًا بشأن التصعيد في غزة وتوجّه رسالة لإسرائيل

‘حماس’ تصدر بيانًا بشأن التصعيد في غزة وتوجّه رسالة لإسرائيل

أصدرت حركة “” بيانا صحفيًا مساء السبت، عقب الإسرائيلي على قطاع والذي أدى لاستشهاد طفلين اثنين، موجهًة للاحتلال.

وقالّت “حماس” على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم في تصريحٍ صحف “تحيي حماس المقاومة الفلسطينية الباسلة التي أخذت على عاتقها مسؤولية حماية شعبنا الفلسطيني، والرد القوي والمباشر على تصعيد الاحتلال واستهدافه المدنيين والمؤسسات ومواقع المقاومة”.

وعدّ برهوم أن “هذا تأكيد أنه لا تراجع عن معادلة القصف بالقصف التي فرضتها المقاومة بكل قوة على الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضاف أن “تعمد استهداف العدو لأطفال غزة وقتله الطفلين أمير النمرة، ولؤي كحيل يكشف حجم جرائمه ووحشيته الذي أخذ على عاتقه نقل معركته مع أطفال غزة بعد ما فشل في كسر إرادة وعزيمة المقاومة التي تعاملت بكل مسؤولية وواجب وطني في الدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه”.

وحمّلت “حماس” الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات هذا التصعيد ونتائجه “واستمرار هذه الحماقات” لنؤكد أن المقاومة الباسلة ستبقى الدرع الحامي لهذا الشعب، ولن تتخلى عن واجبها تجاهه والدفاع عنه والتصدي للعدوان مهما بلغت التضحيات.

ووجه حديثه للاحتلال قائلًا : “على العدو الإسرائيلي أن يعيد حساباته ويفهم المعادلة جيدا”.

اقرأ/ي أيضًا: نتنياهو يوجه رسالة تهديد لحماس في غزة

وشنّ الاحتلال الإسرائيلي منذ صباح اليوم السبت، سلسلة غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، فيما ردّت المقاومة برشقات صاروخية على مستوطنات الاحتلال المحاذية للقطاع.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة عن استشهاد الطفلين أمير النمرة 15 عاما، ولؤي كحيل 16 عاما؛ جراء قصف اسرائيلي استهداف مبنى الكتيبة غرب مدينة غزة بأكثر من 5 صواريخ من طراز اف.16، فيما أشارت إلى وجود 25 إصابة بجراح مختلفة بغارات اليوم منذ ساعات الصباح.

Send this to a friend