فصيل مقاومة يهدد: لن نقف نتفرج على شعبنا يموت ويقطع عنه الماء والدواء

فصيل مقاومة يهدد: لن نقف نتفرج على شعبنا يموت ويقطع عنه الماء والدواء

حذرت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، إسرائيل، من التداعيات السلبية لإغلاق سلطات الاحتلال لـ (معبر كرم أبو سالم).

وأكدت الحركة، أن قرار الاحتلال، بإغلاق المعبر هو إمعان منه واستمرار لسياسة المؤامرات التي يدبرها ضد الفلسطيني، وتشديد للحصار المفروض عليه في أبشع صورة أخلاقية عرفها العالم الحر، وجريمة جديدة يرتكبها الاحتلال.

وأوضحت حركة المقاومة الشعبية، أنه لا يمكن لإسرئيل أو كائن من كان، أن يساوم شعبنا على كرامته وحقوقه الثابتة، وإن حرب إسرائيل ضد أهل غزة في أبسط حقوقهم الإنسانية يمثل وصمة عار في جبين أدعياء الديمقراطية والحرية في العالم، والواجب هنا على الأمم المتحدة، وكافة المعنيين التدخل بشكل عاجل وفعال لإجبار إسرائيل، على العدول عن قرارها.

وتابعت الحركة: إننا كمقاومة فلسطينية، ومعنا كافة فصائل المقاومة، نؤكد للاحتلال أننا لن نقف مكتوفي الأيدي نتفرج وشعبنا يُخنق ويموت ويقطع عنه والهواء والدواء والزاد، ويُحارب في لقمة عيشه، لذا ندعو إلى لقاء عاجل، تتداعى له كل فصائل شعبنا للرد وبشكل موحد على القرار الإسرائيلي، ووقف آثاره التدميرية على كافة مناحي الحياة في قطاع غزة.

Send this to a friend