كشف المستور عن الذين قتلوا الطفلين "محمد وريان" .. اليكم اسماء المجرمين

كشف المستور عن الذين قتلوا الطفلين “محمد وريان” .. اليكم اسماء المجرمين

بالاسماء…الضباط اللي وريان” ولفقوا التهمة لأبيهم
سارعوا لانقاذ والد الطفلين قبل أن يقتلوه للتخلص منه

الحقيقة كلها في الوثيقة “المسربة” التي بين أيدينا ولا تقبل التشكيك والتي تؤكد هم الذين قتلوا اطفال ميت سلسيل .
الوثيقة عبارة عن خطاب صادر من اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية السابق في 14 فبراير 2018 الي اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية السابق وتكشف مايلي:
1- التحقيقات أكدت أن محمود نظمي السيد “والد الطفلين” قام بالابلاغ عن العميد أحمد خيري الشويخ مدير المباحث الجنائية مع آخرين في تجارة المخدرات والسلاح.
2- التحقيقات أكدت براءة والد الطفلين وكان دوره تقديم التسجيلات الصوتية لكشف المجرمين ولعب دور الوساطة بين مدير المباحث وتجار المخدرات والسلاح.
3- التحقيقات أكدت ادانة وتورط العميد أحمد الشويخ مدير المباحث الجنائية ومعه تجار السلاح والمخدرات وهم:سلمان ابراهيم النوبي وفكري علي عبد المقصود وجمال الدين حسانين الجمال وعبدالرحمن محمد صديق وخميس عبد العليم الفولي ورمضان فارس البسطويسي.
4- كل المعلومات والتسجيلات قدمها لمفتشي المباحث محمود نظمي السيد (والد الطفلين) ولذلك تم اعتباره شاهد بالتحقيقات.

هذه الوثيقة أماطت اللثام وكشفت لماذا صدر قرار مفاجيء من وزير الداخلية السابق باقالة مدير الامن ونقل مدير المباحث الجنائية بالدقهلية يوم 9 مارس 2018 وتعجب الجميع ايامها لنقلهم فجأة دون الانتظار لحركة تنقلات الشرطة في يوليو من كل عام.

ولان الخسيس القاتل مجدي عبد الغفار متواطيء مع العصابة الوسخة فكانت المفاجأة بعد علمه بهذه الجريمة وكشف أوراقها فبدلا من تقديم المجرمين للمحاكمة وفصلهم من وظيفتهم فقد تستر عليهم وقام بنقل القاتل مدير المباحث الجنائية بالدقهلية للعمل كضابط نظامى بمديرية أمن الجيزة، وقام بنقل مدير الأمن للعمل بديوان وزارة الداخلية !!!
ولم تمض 5 شهور علي الواقعة حتي قام وتجار السلاح والمخدرات بالدقهلية بتصفية حسابهم مع محمود نظمي السيد وقاموا بقتل طفليه (محمد وريان)
واجباره علي الاعتراف بقتلهم !! شفتم وساخة وحقارة أكتر من كده ؟!!

Send this to a friend