عدوان: الحرب ليست ضمن خيارات حماس.. ودحلان قد يكون أحد الخيارات اللاحقة

عدوان: الحرب ليست ضمن خيارات حماس.. ودحلان قد يكون أحد الخيارات اللاحقة

أكد الدكتور عاطف ، عضو المجلس التشريعي عن حركة حماس، أن الشراكة ما بين حركته، والقيادي السابق في حركة فتح محمد ، هي احدى الحلول المطروحة حال فشلت المصالحة الوطنية مع السلطة الفلسطينية.

وقال عدوان لـ”دنيا الوطن”: هنالك خيارات كثيرة، ستحدده حركة حماس، والفصائل الفلسطينية بغزة، لكن الأمر سابق لأوانه، لكن حال فشلت المصالحة سيتم البحث عن البدائل بالتوافق.

وأوضح أن تفاهمات التهدئة ما بين المقاومة بغزة، وإسرائيل، لم تفشل، ولكن ما حدث هو فرملة للتفاهمات نفذها الرئيس محمود عباس، من أجل إبقاء الوضع المأساوي في قطاع غزة على حاله، مشيرًا إلى أن مشاريع ملادينوف لم تتراجع هي الأخرى، ولكنها متوقفة، بسبب الوضع العام.

ولفت عدوان، إلى أن المجتمع الدولي حريص على أن يعم الاستقرار في قطاع غزة، وتنتهي أزماته، فالأمر لا يتعلق بإسرائيل وفصائل المقاومة بغزة، وانما الأمم المتحدة ومصر راعيتان لتلك التفاهمات، ويهمهما أن يعم الهدوء بغزة.

واعتبر أن خيار ليس ضمن ، ولكن الخيار الآن هو استمرار مسيرات العودة، والبالونات الحارقة، والمقاومة السلمية الشعبية حتى فك الحصار، لافتًا إلى أن تعثر المصالحة ليس بجديد، فمنذ طرحها وهي متعثرة، وتدخل متاهات في كل فترة، والأن هي تواجه أزمة عميقة، والنتيجة لحد اللحظة هي الفشل.

ونفى أن تكون القاهرة، قد نفذ صبرها في ملف رعاية المصالحة، بل هي مستمرة في الرعاية، وستستضيف كافة الفصائل للتشاور خلال الساعات المقبلة، نافيًا كذلك توتر العلاقة ما بين مصر وحركة حماس، رغم ما حدث على صعيد تفاهمات التهدئة.

Send this to a friend