إعلامية تفضح نجمة مشهورة: أم سيئة وخروجها مع أولادها تخدع من خلاله القضاء

إعلامية تفضح نجمة مشهورة: أم سيئة وخروجها مع أولادها تخدع من خلاله القضاء

رغم انقضاء مدة زمنية طويلة على أزمة انفصال الثنائي أنجلينا جولي وبراد بيت، وإتمامهما معاملات الطلاق وما يتعلّق بحضانة الأطفال، كشفت بعض المصادر أنّ النجمة تشعر اليوم بالذنب بسبب الموقف الذي وضعت فيه بعد الطلاق والمشاكل الكبيرة التي واجههوها.

موقع Hollywood Life أشار إلى أنّ جولي تسبّبت بصدمة لأولادها الستة إثر حرب الحضانة والنزاع القائم عليها مع طليقها براد بيت، وهي اليوم تحاول قضاء أكبر وقت ممكن مع أولادها الستة، وتلبية كل متطلباتهم للتعويض عن الصدمة التي عاشوها.
https://www.instagram.com/p/Bn1IFLTFTAe/?utm_source=ig_embed
وبموازاة ذلك، خرجت الإعلامية ويندي ويليامز واصفةً أنجلينا جولي بـ”الأم السيئة” والتي تقوم بكلّ هذه المظاهر من خروجها مع الأولاد وقضائها وقتاً إضافياً معهم من أجل أن تخدع لأنّها تريد الحضانة كاملة.

وأشارت، في معرض حديثها، إلى أنّها لن تحصل على الحضانة إطلاقاً، لأنّ براد بيت سيتفوّق عليها، وهو اليوم لا زال قادراً على جني الأموال والتفوّق في عمله، وهي لن تكون تلك النجمة المحبوبة بعد اليوم، ومن الاجدى لها أن تعمل في مجال النشاطات الخيرية.

وختمت ويندي حديثها قائلة أنّ الدور الذي تلعبه جولي اليوم في حياتها سيتسبب بزوالها عن الساحة الفنية، وفجّرت مفاجأة جديدة، حيث قالت أنّ المحامي الذي أوكلت إليه ملف طلاقها تنازل عن القضية ولا يريد أن يكمل بالمرافعة عنها في المحاكم، وأن يُمسك بالملف.

Send this to a friend