رسائل بين حماس وإسرائيل بشأن التهدئة بغزة وهذه مهمة الوفد الأمني

رسائل بين حماس وإسرائيل بشأن التهدئة بغزة وهذه مهمة الوفد الأمني

كشف النائب في البرلمان المصري، سمير غطاس عن رسالة حملها المصري المتواجد في قطاع حالياً إلى من حركة .

وقال غطاس، في تصريح خاص إن الوفد الأمني المصري غادر أمس قطاع غزة إلى إسرائيل حاملاً رسالة من حركة حماس تؤكد التزامها بالتهدئة ورفضها لأي تصعيد في القطاع، لافتاً إلى أن الوفد عاد اليوم بالموقف الإسرائيلي من رسالة الحركة.

وأوضح غطاس، أن حركة حماس تعهدت للمصريين بالحفاظ على في غزة واتاحة المجال أمام الجهود المصرية لاستعادة الهدوء في القطاع، مشيراً إلى أنه وبجهود مصرية دخلت بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل يحز التنفيذ مجدداً.

وأضاف غطاس: “حماس قبلت بالشروط الإسرائيلية لعودة الهدوء، والعودة المفاجئة للوفد المصري كان لإبلاغ حركة حماس بالموقع الإسرائيلي من العودة إلى التهدئة”.

وتابع غطاس: “يبدو أننا سنرى خلال الأيام المقبلة هدوءاً في قطاع غزة، كما أن مسيرات العودة التي تنظمها حماس كل جمعة ستخف وتيرتها وذلك وفق تعهدات قيادة حماس للوفد الأمني المصري”.

وفي سياق منفصل، وحول ملف المصالحة الفلسطينية، قال النائب غطاس، إن المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس أصبحت في حكم المعدوم، ولا يوجد أي جديد بهذا الملف حتى اللحظة.

واتهم غطاس، حركة حماس بالسعي وراء التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي لإغلاق ملف المصالحة مع حركة فتح نهائياً، متابعاً: “المصالحة انتهت، وحماس اختارت استمرار الإنقسام”.

يذكر أن الوفد الأمني المصري غادر أمس الأربعاء قطاع غزة، في حين عاد بشكل مفاجئ إلى القطاع عصر اليوم الخميس والتقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية.

Send this to a friend