"وليد توفيق" في فلسطين للصلاة على ترابها

“وليد توفيق” في فلسطين للصلاة على ترابها

أنهى الفنان اللّبناني، ، تصوير كليب أغنيته “أنا صليت على ترابك” التي يستعدّ لإعادة طرحها من جديد، بمشاهد يتمّ تصويرها حاليًّا في مدينة الناصرة المحتلّة، ومناطق أخرى من ولبنان، وبمشاركة خاصة من المطران عطا الله حنا.

ويأتي هذا التجديد في الأغنية بمشاركة مؤسسة (باليستا) الفلسطينية، والتي تهتم بالأغاني والتراث الفلسطيني، وبالتزامن مع اقتراب عيد الميلاد المجيد، وتجسيداً لتضحيات الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وكان الفنان وليد توفيق، قد أشار إلى أنّ “الأغنية تأتي بمواكبة إصرار أصحاب الأرض المقدّسة على انتزاع حقوقهم المسلوبة في قطاع غزّة، والضفّة الغربية، ومدينة القدس، كما باقي مدن وقرى 48.

يذكر، أن توفيق كان قد أبدى سعادته لطرح فكرة إعادة تصوير الكليب داخل الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة بمشاهد مركبة له، لأغنية تمّ تسجيلها وإنتاجها في  بيروت، وهي  من كلمات الشاعر جريس عيد، وألحان وليد توفيق، وتوزيع محمد حسن، وفي فلسطين، إعداد وإشراف جبر صفية، وخالد دولة، إخراج “جابر وخالد” وتمّ التصوير في لبنان مع شركة (أوسكار غروب) بإشراف الأستاذ سعيد مرسي.

وأنجز هذا العمل بدعم خاص من المجلس الأعلى الأرثوذكسي والمتروبوليت كلي الوقار كرياكوس ومطران الناصرة، وسائر الجليل، فيما تكفلت مؤسسة (باليستا) في لبنان بإنتاج العمل وبإشراف من الأستاذ ثائر غضبان، وتولّى تنسيق الأعمال بين لبنان وفلسطين، حسام عرار.

"وليد توفيق" في فلسطين للصلاة على ترابها

"وليد توفيق" في فلسطين للصلاة على ترابها

Send this to a friend