أشهر منجّم في التاريخ يتوقع حدثا كارثيا في العام 2019 .. اهمها عام 2019 سيكون بداية حرب

أشهر منجّم في التاريخ يتوقع حدثا كارثيا في العام 2019 .. اهمها عام 2019 سيكون بداية حرب

اشتهر الكاتب ميشيل دي نوستريدام، المعروف باسم نوستراداموس، كطبيب فرنسي ومنجم تنبأ بأحداث هامة للغاية عبر .

وعلى الرغم من مرور 400 سنة على وفاته، إلا أن نوستراداموس ما يزال يتمتع بالشهرة بفضل كتابه “النبوءات” الذي صدر في عام 1555، والذي يقال إنه تنبأ بالمستقبل.

وإذا كان لديك أي اعتقاد بأن “العام المقبل سيكون أفضل من العام الماضي”، فربما عليك تأجيل هذا التفاؤل لمدة 27 عاما على الأقل، وفقا لما قاله نوستراداموس الذي “تنبأ” بصعود هتلر وهجمات 11 سبتمبر.

وبحسب نوستراداموس، فإن ، سيشكل بؤسا مدويا في جميع أنحاء العالم، ومن غير المحتمل أن يتحسن الوضع حتى عام 2046 على الأقل، إذا ثبت أنه على حق.

وأشار نوستراداموس في كتابه “النبوءات” (Les Propheties) الذي صدر عام 1555، إلى أن عام 2019 سيكون بداية نهاية العالم التي ستمتد إلى ما يقارب ثلاثة عقود.

وزعم الكاتب الذي جمع 942 رباعية شعرية، أنه يتوقع أحداثا مستقبلية، من قبيل أن الفيضانات ستجتاح أجزاء كبيرة من أوروبا، فضلا عن وقوع زلزال كارثي بين كاليفورنيا وجزيرة فانكوفر في كندا.

وتوقع نوستراداموس تزايد الإرهاب والتطرف الديني في الشرق الأوسط. ولكن، لم تكن جميع توقعاته سيئة، حيث أشار إلى أن القادة السياسيين سيجتمعون لمكافحة تغير المناخ، فضلا عن أن العلماء سيطورون دواء يمكن أن يسمح لنا بالعيش لمدة 200 عام.

ومن خلاله كتابه، حاول نوستراداموس التنبؤ بحدث في المستقبل من خلال فقرة مكونة من أربعة أسطر تسمى “quatrain” أو “رباعيات شعرية”.

وبينما يوحي المنطق بأن مزاعم نوستراداموس يمكن أن تنطبق على أي شيء تقريبا، فإن بعض “الرباعيات الشعرية” المشفرة، قد بدت غريبة بعض الشيء، من قبيل تنبؤه بصعود هتلر إلى السلطة، حيث كتب:

“من أعماق غرب أوروبا،

سوف يولد طفل صغير من الفقراء،

هو الذي بلسانه سوف يغري مجموعة كبيرة،

سوف تزيد شهرته نحو عالم الشرق”

وتابع:

“الوحوش الشريرة مع الجوع ستعبر الأنهار،

الجزء الأكبر من ساحة المعركة سيكون ضد هيستر

في قفص الحديد سوف يرسم الشخص العظيم،

عندما لا يلاحظ طفل ألمانيا شيئا”.

وولد هتلر لأبوين فقيرين في عام 1889، في أوروبا الغربية واستخدم مهارات التحدث أمام الجمهور لتجميع الدعم للحزب النازي بعد الحرب العالمية الأولى، كما تحالف مع اليابان أو “الشرق”، في الحرب العالمية الثانية.

وفي الوقت الذي اعتبر الكثيرون أن “هيستر” كانت خطأ إملائيا، فإنها أيضا كانت الاسم القديم لنهر الدانوب في النمسا، وبشكل لا يصدق، ولد هتلر على بعد أميال من هذا النهر.

Send this to a friend