تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

الرقية الشرعية من آيات القرآن الكريم و السنة النبوية من العين و الحسد و السحر و المس و تأخر الزواج

كثير من الأمور التي تحدث للإنسان لا يكون لها أي تفسير علمي متعلق بالجسد أو الحالة النفسية فتتجه التفسيرات إلى...
Review: 5 - "الرقية الشرعية من آيات القرآن الكريم و السنة النبوية من العين و الحسد و السحر و المس و تأخر الزواج" by , written on 20-12-2018
كثير من الأمور التي تحدث للإنسان لا يكون لها أي تفسير علمي متعلق بالجسد أو الحالة النفسية فتتجه التفسيرات إلى...
الرقية الشرعية من آيات القرآن الكريم و السنة النبوية من العين و الحسد و السحر و المس و تأخر الزواج  "/> ">
نبض الوطن
الرقية الشرعية من آيات القرآن الكريم و السنة النبوية من العين و الحسد و السحر و المس و تأخر الزواج

الرقية الشرعية من آيات القرآن الكريم و السنة النبوية من العين و الحسد و السحر و المس و تأخر الزواج

نبض الوطن :

كثير من الأمور التي تحدث للإنسان لا يكون لها أي تفسير علمي متعلق بالجسد أو الحالة النفسية فتتجه التفسيرات إلى و و ، و يكون العلاج في تلك الحالات هو من و من الأحاديث النبوية الشريفة، و التي بالفعل تأتي بثمارها إذا تم تنفيذها بشكل صحيح و سليم، و لا خلاف على وجود الحسد و السحر في حياة الإنسان، حيث حدثنا عنهم القرآن و الرسول الكريم كثيراً، و توجد عدة آيات تؤكد ذلك و لهذا كان لجوء الجميع إلى الوقاية منهما باللجوء إلى الدين ليس فقط الإسلامي و لكن الأديان الأخرى، و العديد من الأساطير التي ارتبطت بالسحر الأسود الذي كان يُمارس في أوروبا في العصور الوسطى ارتبط التغلب عليه بالكنائس و الرهبان.

و ما الرقية الشرعية إلا وسيلة من الوسائل الإسلامية المؤكدة للحماية من التعرض لهما و كذلك الوقاية منهما، لذلك حثنا الرسول الكريم محمد صل الله و عليه وسلم إلى ترديد الأذكار اليومية في الصباح و المساء، و لعل أبرز ما يحمي منها من السحر و الحسد و قراءة المعوذتين و كذلك عدد من الأذكار التي سوف نتحدث عنها بعد قليل، و لكن في البداية لا بد أن ندرك معنى الحسد و هو تمني زوال النعمة عن شخص ما و هناك فارق بينه و بين الغبطة و هي أن تتمنى أن يكون لديك مثله دون تمنى زوالها من عنده.

أما المس فهو تعرض الشيطان أو الجن لجسم الإنسان و يأتي ذلك نتيجة عدم إتباع سنة النبي سواء عند دخول الخلاء أو التعري، أو غيرها من الأمور التي يظهر فيها جسم الإنسان بدون أي غطاء، و يتسبب المس في تغير في حياة الإنسان سواء النفسية أو الجسدية كأن يشعر بصداع بشكل مستمر و ميل للنوم، و كراهية الحياة أو الشخصيات المحيطة به و إصابته بالإكتئاب و الإحباط بشكل دائم، و قد تحدثنا عن هاذين الأمرين بشكل خاص لأنهما أساس كل شىء فالسحر مستمد من الشيطان و الجن و الحسد حالة خاصة بمفرده كما سبق و شرحنا.

ذكر لنا الرسول الكريم بعض الأذكار التي يجب على المسلم ذكرها في الصباح و المساء، و من بينها ما يحمي من الحسد و السحر و المس كذلك الصلاة على النبي صل الله و عليه و سلم بصيغة النصف الأخير من التشهد، يجب عليك أخي أن تذكرها بشكل يومي عشر مرات على الأقل لما فيها من فضل كبير غير أنها تُعد من متطلبات الرقية الشرعية، كذلك كان سيدنا محمد صل الله و عليه و سلم يتناول التمر في الصباح حيث كان يأكل عدد و تر منها أي فردي و قد ذُكر أنه بالتحديد سبع تمرات، و قد أكد العلم الحديث أن أكل التمر أو العجوة يجعل حول الجسم هالة من الأمواج التي تحمي الجسم من أي مس شيطاني أو جني، و فيما يلي سوف نضع لكم كل ما ورد في للاستخدام في الرقية الشرعية للحماية من السحر و الحسد و المس.

Send this to a friend