تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

وفد قيادة حماس يلتقي كبار المسؤولين الإيرانيين

التقى الوفد البرلماني برئاسة النائب محمود الزهار الذي يزور العاصمة الإيرانية طهران بكبار المسؤولين الإيرانيين. والتقى الوفد البرلماني الذي يضم...
Review: 5 - "وفد قيادة حماس يلتقي كبار المسؤولين الإيرانيين" by , written on 24-12-2018
التقى الوفد البرلماني برئاسة النائب محمود الزهار الذي يزور العاصمة الإيرانية طهران بكبار المسؤولين الإيرانيين. والتقى الوفد البرلماني الذي يضم...
وفد قيادة حماس يلتقي كبار المسؤولين الإيرانيين  "/> ">
نبض الوطن
نبض الوطن :

التقى الوفد البرلماني برئاسة النائب محمود الزهار الذي يزور العاصمة الإيرانية طهران بكبار .

والتقى الوفد البرلماني الذي يضم إضافة إلى الزهار كلا من النواب مروان أبو راس، ومحمد فرج الغول، ومشير المصري اليوم الأحد بمستشار المرشد الأعلى علي أكبر ولايتي، وأمين مجلس الأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف

وأكد ولايتي-بحسب ما نقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عنه- خلال لقاء الوفد تأكيده أن المقاومة طريق الخلاص الوحيد في مواجهة الكيان الإسرائيلي.

وشدد على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستبقى كما كانت داعمة للقضية وأهدافها، معربًا عن ثقته بأن النصر النهائي سيكون من نصيب الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأشار إلى ضرورة الصمود ودعم أهداف الشعب الفلسطيني والقدس الشريف، مقدمًا التهنئة لمناسبة الانتصارات الحاصلة

وقال ولايتي إنه “نتيجة لمقاومة وصمود الشعب الفلسطيني فقد تحققت انتصارات قيمة في مواجهة الصهاينة وحماتهم، حيث ينبغي أن يشكل ذلك درسًا كبيرًا لهم كي لا يفكروا بالعدوان”.

وأضاف أن “طريق الخلاص الوحيد أمام أطماع ومؤامرات الصهاينة والأعداء هو المقاومة والصمود ومن الواضح أن محور المقاومة يتسع ويقوى يومًا بعد يوم”.

وتابع ولايتي أن “هذه الانتصارات والكفاح والمواجهة رغم قلة الامكانيات تبين قدرة الإسلام ولابد من مواصلة هذا المسار”، مشيرًا إلى أن بعض الدول العربية ليست متفرجة فقط بل هي داعمة للصهاينة أيضا.

وأردف أن “هؤلاء يتلقون سياساتهم من مكان آخر ولا يقدمون أي دعم للشعب الفلسطيني ولكن من المؤكد أنكم ستحققون النصر النهائي في طريق المقاومة والكفاح الذي اخترتموه

وجدد مستشار المرشد الأعلى بإيران على أن طهران وكما كانت على الدوام ستظل إلى جانب الشعب الفلسطيني وداعمة لقضيته لأننا نعتقد بأن قضية فلسطين هي قضية الإسلام الأساسية.

من جانبه، قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن “استشراء الفساد بين قادة الكيان الصهيوني وصحوة الشعوب تجاه المؤامرات والظلم الذي مارسه الكيان الصهيوني تجاه الإنسانية ستؤدي الى تدمير هذا الكيان القاتل للأطفال”

ونقلت وكالة “تسنيم” عن شمخاني خلال لقائه الوفد البرلماني برئاسة الزهار قوله: إن “دعم القضية الفلسطينية والعمل على تحرير القدس الشريف تقع في سلم أولويات العالم الإسلامي”.

وأكد أن أي إجراء يؤدي إلى حرف بوصلة النضال ضد الكيان الإسرائيلي باعتباره التهديد الرئيسي للعالم الإسلامي يعتبر خيانة بحق مسلمي العالم كافة

وأشاد ممثل المرشد الإيراني في مجلس الأمن القومي بجهود مجاهدي المقاومة وصمود الشعب الفلسطيني في قطاع والضفة الغربية أمام الاجرام الإسرائيلي.

واعتبر أن “انتصار المقاومة الثمين في الحرب التي استمرت 5 أيام الأخيرة ناتج عن الالتزام بمبادئ القضية الفلسطينية والتضحية أمام أطماع الكيان الصهيوني وأن هذا يدل على الزوال المتسارع لهذا الكيان

وانتقد شمخاني عدم التزام الأمم المتحدة بتعهداتها في إعادة اعمار غزة وتوفير أدنى متطلبات الحياة الكريمة والخدمات لسكانها الذين يقعون تحت الحصار.

وأكد من جانبه على مواصلة دعم إيران الحاسم للشعب الفلسطيني ومقاومته واستمرار إرسال المساعدات الغذائية والأدوية لأهالي غزة المحاصرين.

كما التقى الوفد البرلماني الذي يزور طهران بوزير الخارجية محمد جواد ظريف.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن رئيس الوفد النائب الزهار (القيادي ب حركة ) توجيهه الشكر لطهران على دعمها للقضية الفلسطينية.

واعتبر الزهار أنه من الواضح أن الصحوة الإسلامية متصاعدة، معربًا عن ثقته بانتصار مقاومة الشعب الفلسطيني الذي يدرك جيدًا بأن هنالك من يدعمه و”سنصلي جميعا في المسجد الأقصى قريبًا إن شاء الله تعالى”.

وثمن دعم المرشد الأعلى والشعب والحكومة الإيرانية لمقاومة الشعب الفلسطيني.

وقال: إننا “نعتبر الكيان الصهيوني أنه يمثل كيانًا غاصبًا ومحتلاً ويفتقد لأي شرعية وأنه يسير نحو الانحدار والزوال”.

وأكد الزهار أننا نعتبر أن أي إجراء يؤدي إلى الاعتراف بهذا الكيان وغض النظر عن استعادة الأراضي الفلسطينية مرفوض بالكامل.

كما التقى الوفد البرلماني الذي يزور طهران بوزير الخارجية محمد جواد ظريف.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن رئيس الوفد النائب الزهار (القيادي بحركة حماس) توجيهه الشكر لطهران على دعمها للقضية الفلسطينية.

واعتبر الزهار أنه من الواضح أن الصحوة الإسلامية متصاعدة، معربًا عن ثقته بانتصار مقاومة الشعب الفلسطيني الذي يدرك جيدًا بأن هنالك من يدعمه و”سنصلي جميعا في المسجد الأقصى قريبًا إن شاء الله تعالى”.

وثمن دعم المرشد الأعلى والشعب والحكومة الإيرانية لمقاومة الشعب الفلسطيني.

وقال: إننا “نعتبر الكيان الصهيوني أنه يمثل كيانًا غاصبًا ومحتلاً ويفتقد لأي شرعية وأنه يسير نحو الانحدار والزوال”.

وأكد الزهار أننا نعتبر أن أي إجراء يؤدي إلى الاعتراف بهذا الكيان وغض النظر عن استعادة الأراضي الفلسطينية مرفوض بالكامل