تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

مادة سامة مسرطنة نلمسها كل يوم من دون نعلم!

كشف علماء جامعة بليموث البريطانية، إلى أن العديد من الأدوات التي نستخدمها يوميا، بما فيها لعب الأطفال المختلفة، تحتوي على...
Review: 5 - "مادة سامة مسرطنة نلمسها كل يوم من دون نعلم!" by , written on 24-12-2018
كشف علماء جامعة بليموث البريطانية، إلى أن العديد من الأدوات التي نستخدمها يوميا، بما فيها لعب الأطفال المختلفة، تحتوي على...
مادة سامة مسرطنة نلمسها كل يوم من دون نعلم!  "/> ">
نبض الوطن
مادة سامة مسرطنة نلمسها كل يوم من دون نعلم!

مادة سامة مسرطنة نلمسها كل يوم من دون نعلم!

نبض الوطن :

كشف علماء جامعة بليموث البريطانية، إلى أن العديد من الأدوات التي نستخدمها يوميا، بما فيها لعب الأطفال المختلفة، تحتوي على نسبة عالية من عنصر الكادميوم المسرطن.

ويفيد موقع “Phys.org” بأن معدن الكادميوم يستخدم في صنع اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر الساطع. ومع مرور الوقت، تبدأ طبقة الطلاء بالزوال تدريجيا. كما أن الأدوات الزجاجية قد تحتوي على هذا المعدن نتيجة عمليات المعالجة.
ووفقا للمعايير الدولية المختلفة، يجب ألا يزيد تركيز الكادميوم في المتوسط عن 50-800 جزء في المليون. ولكن العلماء اكتشفوا أن تركيزه في بعض الأشياء أعلى من ذلك بكثير.

كما وجد العلماء أن أعلى تركيز لعنصر الكادميوم كان على سطح القناني والأقداح الزجاجية، واكتشفوا هذا المعدن في تركيب 70% من الأصباغ المستخدمة لعمل الرسوم والنقوش والشعارات المختلفة. وعثر عليه في الأواني الخزفية (40 ألف جزء في المليون) وفي المنتجات واللعب البلاستيكية (35 ألف جزء في المليون).

الكلمات المفتاحية : #مادة سامة #مسرطنة

Send this to a friend