انا بنت وحيدة ، الله ما كتبلي يكون عندي لا أخوة ولا أخوات

انا بنت وحيدة ، الله ما كتبلي يكون عندي لا أخوة ولا أخوات

انا وحيدة ، ما كتبلي يكون عندي لا ولا ، من انا وصغيرة وأنا اشوف البنات طالعين مع خواتهم وأصير أعيط واحكي لأمي بدي أخت

واليوم بس نقلوني عالمستشفى!!
وصحيت ولقيت صاحبتي داليا جنبي
عرفت معنى الصاحبة إللي بنكهة الأخت

” داليا”

البنت إللي صاحبتها من صف خامس لليوم
إللي تشاركت أنا وياها أحلى لحظات وأصعب مواقف مع بعض

إللي سمعتني وانا أشكيلها وتحملت نكدي ونفسيتي

يوم ما تعرفت عليها كنت قاعدة بساحة المدرسة وبعيط حكتلي مالك؟
قلتلها ما عندي أخت !!
مسكت بإيدي وقالتلي أنا أختك

ومن يومها فعلا ما تفرقنا انا وياها،صرنا طول الوقت عند بعض ، ندرس وناكل ونشرب مع بعض، صارت مثل أختي وأعز، وكنت دائما احكي رب اخ لك لم تلده أمك

تحكيلي وحدة من قرايبنا ديري بالك فش حدا مثل الخوات، توثقيش فيها كثير، بكرا بتبيعك على أول مفرق!!!

بس داليا غير، بتذكر مرة شب كان بحبني، ويضل لاحقني، وعملي مشاكل كثير وطلع اشاعات عني، يومها هي الوحيدة الي وقفت معي وما صدقت كلامه، وضلت تسعى ورا الموضوع لأثببتت للكل انه كذاب

مرة كان في بنت بتكرهني كثير، بس صارت صاحبة داليا صارت تحبني البنت،ىتفاجئت بيوم عيد ميلادي كانت مع البنات اللي جايين عالحفلة !!
يومها استغربت وحكيت كيف حبتني مرة وحدة ، اكتشفت بعدها من كلام داليا عني حبتني!

اطلعت فيها قاعدة جنبي وبتعيط، حكتلها دودو!!!
ضحكت ومسكت ايدي صحيتي يا قلبي ولله خفت عليكي ….
بقلها شو صار؟
بتحكيلي : كنت عندك وتعبتي ودختي وقلبتي !!! شكلك خلص ختيرتي 😂
حكتلها كم صرلنا صاحبات😒
قالتلي : ٣٥ سنة
واااال عمر يا داليا ، طبعا أنا كان عندي مشكلة معينة وضليت بالمستشفى فترة طويلة
ما فارقتني فيهم أبدا، ضلت معي وموقفة جنبي، وخاصة إنه زوجي كان مسافر، حكتلها خلص روحي على بيتك، بس هي ما وافقت!!!
أصرت تضل عندي لحد ما طبت ، وصحصحت كنت يومها بدي اطلع من المستشفى، لقيتها واقفة عالباب وجايبلتي ورد كاني حبيبها😂😂😍

وبلالين وحركات، وصورنا انا وياها مع بعض من احنا صغار وكل لحظاتنا الهبلة والحلوة
بلشت افتح بالالبوم ، اشوف الصورة وأعيط، تحكيلي لا تعيطي وتحضني وتعيط معي

هون اول مرة كنا نحب واحد ما بحبنا!!
هاي الصورة اول مرة سافرنا مع بعض ويومها صارت مصيبة معنا وضيعنا الطريق وصرنا مشردات بالشارع

هون لما نمت عندك مرةوأبوي حلف إلا يضربني بس يشوفني وروحتي معي ووما ضربني
هاي صورة تخرجنا من الجامعة واحنا لابسات نفس بعض

هون بعرسي يوم ما حضنتيني وصرتي تعيطي زي كأنه مقتولك قتيل وهاي بعرسك كمان

هاي الصورة بس ولدت صاحبتي بالمستشفى ، ورحتلها انا وبنتها لليوم بتفرقش مين امها لانه دايما مع بعض

ولحظات كثيرة، عشناها انا وإنتي، حضنتها وقلتلها انتي اختي ولله، لو عندي اخت ما عملت الي عملتيه الي، وحكتلي وانتي قطعة الروح ولله

بتتذكري لما كنا نتخيل حالنا لما نكبر كيف رح نصير هيو انتي من مستشفى لمستشفى وانا بركض وراكي
ضربتها عضهرها وحكتلها بحبك ولله بحبك يا اختي

الصاحبة الحقيقية، اللي بتضل معك عالحلوة والمرة، اللي بتوقف معك بكل شي بتحتاجيها في، ما بتتخلى عنك، وما بتجاملك ، وبتبهدلك لما تغلطي، وبتساعدك لما توقعي، هي مثل الأخت وأعز

وصحيح يمكن تنحرمي من الخوات، بس ربنا يعوضك بصاحبة بنكهة أخت تعيشي معها كل لحظات حياتك الحلوة وتختيروا مع بعض

Send this to a friend