توتر شديد في سجن ريمون بعد منع الاحتلال للأسرى من أداء صلاة الجمعة

توتر شديد في سجن ريمون بعد منع الاحتلال للأسرى من أداء صلاة الجمعة

قال مؤسسة مهجة القدس المختصة بشؤون : إنه ورد اليها معلومات تفيد، بأن مضايقات مورست اليوم، من إدارة بحق الأسرى الفلسطينيين، وتحديداً في قسم (1).

وأكدت مهجة القدس، أن تلك المضايقات لا تزال تمارس ما زالت مستمرة حيث تم منع الأسرى من أداء اليوم، ما أدى إلى حالة من السخط والاحتجاج لديهم.

وأوضحت أن إدارة السجن عمدت إلى عزل أحد الأسرى في الزنازين، وما زالت حالة من التوتر الشديد تسود القسم لحتى اللحظة.

بدوره، أكد مكتب إعلام الأسرى، أن شديد في قسمي (1-4) بسجن رامون بسبب الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأسرى، لافتة إلى أن أصوات التكبيرات تُسمع في أقسام السجن.

أما مركز حنظلة، فأكد أن الوضع في سجن ريمون متوتر جدًا، على إثر قيام الأسرى بتحطيم أجهزة التشويش، مشيرة إلى أن مصلحة السجون تستدعي تعزيزات من وحدات القمع لاقتحام السجن.

Send this to a friend