أبو ظريفة ..وعودات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بالوساطة المصرية هي نظرية غير مكتوبة

أبو ظريفة ..وعودات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بالوساطة المصرية هي نظرية غير مكتوبة

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، طلال ، أن وعودات بين ، وإسرائيل، بالوساطة المصرية هي نظرية غير مكتوبة، لافتاً إلى أنها كانت عروضاً ثم تحولت لوعودات، ثم تفاهمات نظيرة غير ملزمة للاحتلال الإسرائيلي.
وقال أبو ظريفة، في تصريح خاص، إن مصر هي التي تعطي الضمانة والاحتلال قابل للتنصل، مشيراً إلى أن الوفد الأمني المصري، سيعود لغزة خلال الأيام المقبلة.

وأوضح أبو ظريفة، أن الوفد الأمني المصري، سيعود لغزة من أجل بحث تفاهمات التهدئة ووضعها موضع تطبيق، إلى جانب السياقات الزمنية، التي سيلتزم بها الاحتلال، لافتاً إلى أن ذلك لكي لا يخضع الفلسطينين لعملية تسويف لهذه القضايا تحت عنوان استهلاك الوقت؛ لتمرير فكرة ما قبل الانتخابات الإسرائيلية.

وأضاف أبو ظريفة: “ما اقترفته من جريمة يوم السبت الماضي، لم يعد مقبولاً، والوفد الأمني المصري حمل الموقف للاحتلال، الذي وعد بعدم استخدام الرصاص الحي إلا أنه استخدم القوة المفرطة، الأمر الذي أدى لاستشهاد خمسة مواطنين، وجرح 250 آخرين”.


وتابع أبو ظريفة: “ما حدث السبت الماضي، يؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي ذاهب نحو التصعيد في غزة”، لافتاً إلى أن هناك محاذير عند الكل الفلسطيني، ألا ننزلق بمفهوم الوعودات نحو الدخول بتهدئة بعيداً عن الكل الوطني


Send this to a friend