إصابة الشاب محمد أبو شملة بعد ملاحقة الشرطة التركية ومحاولة اعتقاله

إصابة الشاب محمد أبو شملة بعد ملاحقة الشرطة التركية ومحاولة اعتقاله

أكدت مصادر إعلامية تركية والذي يبلغ العشرينات من عمره بجروح حرجة بعد ملاحقة الشرطة التركية ومحاولة أثناء مهاجمتها مجموعة من المهاجرين في فنديق ديدم غرب تركيا.

وأفادت مصادر طبية أن أبو شملة يرقد حالياً في مستشفى إيدل بقسم العناية المركزة بعد إصابته من تهشم في الجمجمة ونزيف حاد في الرئة وتوقفت معظم أعضاء جسده عن العمل

وأوضحت خلية الإنقاذ والمتابعة الخاصة بالمهاجرين إلى تركيا ان الشرطة داهمت فندقاً في المنطقة يسكن فيه مجموعة من المهاجرين واستخدمت الغاز المسيل للدموع وعند محاولتهم لاعتقال أبو شملة حاول الفرار لكنه سقط من الطابق الرابع، مؤكدةً أن الشرطة تهدف لنقل المهاجرين لمراكز احتجاز خاصة، بحسب موقع “القدس”.

Send this to a friend