إعادة العمل في حقل الغاز البحري تمار الواقع قبالة سواحل غزة

إعادة العمل في حقل الغاز البحري تمار الواقع قبالة سواحل غزة

قررت وزارة الطاقة الإسرائيلية اليوم الاثنين إعادة في تمار الواقع سواحل غزة وذلك بعد توقف ليوم بسبب التوتر الأمني مع القطاع.

وقالت صحيفة ذي ماركر الإسرائيلية إن وزير الطاقة الإسرائيلي “يوفال شتاينتس”، أصدر تعليماته للتحالف الذي يضم شركة نوبل إنرجي الأمريكية، وديليك دريلينج الإسرائيلية، بالاستعداد للعودة للعمل في الحقل.

ويقع حقل الغاز في البحر المتوسط، على بعد ثلاثين كيلومترا قبالة شواطئ قطاع غزة، أي ضمن نطاق صواريخ المقاومة الفلسطينية.

كان “شتاينتس” أصدر، مساء الأحد، تعليمات بوقف إمدادات الغاز من حقل “تمار” وأعلن حالة الطوارئ لمدة أسبوع في صناعة الغاز، لضمان عدم حدوث انقطاعات في توليد الكهرباء بالمحطات التي تستخدم الغاز لتشغيلها.

وجاء القرار بوقف العمل، خوفا من تعرض منصة الغاز لصواريخ المقاومة الفلسطينية، لذلك تقرر وقف تشغيلها، لأن تعرضها لقصف صاروخي وهي مفرغة من الغاز سيؤدي إلى أضرار قابلة للإصلاح بسرعة.

لكن في حالة إصابتها وهي في وضعها التشغيلي، فقد يؤدي انفجار الغاز إلى دمار يوقف عملها بشكل تام.

Send this to a friend